Thursday 18 - Oct - 2018

المصرية للاتصالات توقع اتفاقية شراكة استراتيجية مع جيت وركس لتقديم حزمة من الحلول التأمينية لعملائها

2018-03-16

وقعت  المصرية للاتصالات  بروتوكول تعاون مع شركة  جيت وركس ،لخدمات أمن المعلومات وتأمين الشبكات،والحلول التكنولوجية الذكية، بهدف تقديم حزمة من الحلول التأمينية تعمل علي حماية أكثر من 3 مليون عميل داخل الشركة من المخاطر وتهديدات الإنترنت المختلفة.
وبموجب هذا البروتوكول، توفر شركة  جيت وركس  خلال المرحلة الأولي من الشراكة والتي تبلغ قيمتها 5 مليون جنيه مصري، كافة الحلول التأمينية لخدمات الانترنت لعملاء المصرية للاتصالات إلى جانب توفير عمليات الدعم اللازم سواء لفريق عمل المصرية للاتصالات أو عملائها من خلال مراكز التدريب المعتمدة من شركة سوفوس الإنجليزية التي تعد أحد أهم كبري الشركات الرائدة فى تكنولوجيا المعلومات وأمن وحماية المعلومات في العالم.
وصرح المهندس أحمد البحيري العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للمصرية للاتصالات قائلاَ:  إن تلك الاتفاقية تأتي انطلاقا من حرصنا على توفير بيئة عمل آمنة لعملائنا، حيث بات سوء الاستغلال للشبكات الإلكترونية لأهداف إجرامية يؤثر سلبًا على سلامة البنية التحتية للمعلومات وخاصة المعلومات الشخصية، والقطاعات الحكومية والخدماتية والمالية، لذلك فإن التعاون مع شركة بحجم  جيت وركس  هو بمثابة صمام أمان يهدف إلى المساعدة في تحقيق الأمن المعلوماتي، وحفظ الحقوق المترتبة على الاستخدام المشروع للحاسبات الآلية والشبكات المعلوماتية، وحماية المصلحة العامة، والأخلاق، والآداب العامة، وحماية الاقتصاد الوطني .
وأشار البحيري إلي إن أحد اهم أسباب اختيار شركتنا لمنتجات  سوفوس  الإنجليزية كونها شركة رائدة ومتخصصة في أمن الشبكات ونقاط النهاية وفقا لتصنيف  جارتنر ،حيث تمتلك اكثر من ١٤ منتج مختلف ومتكامل يقدم من خلال منصات تقنية مختلفة تناسب كافة الإحتياجات المختلفة للعملاء مما يمنحنا القدرة علي تصميم وتقديم حلول تأمينية متكاملة من مورد واحد وهو ما يطلق عليه التأمين المتزامن.
و فى السياق ذاته، صرح  محمد هارون المدير التنفيذي لشركة  جيت وركس :إننا سعداء بإختيارنا من قبل كيان عملاقة كالمصرية للاتصالات لتوقيع شراكة استراتيجية لتقديم حزمة من الحلول تشمل توريد أنظمة الحماية وبرامج الحماية من البرامج الخبيثة،وبرامج الفدية، بالاضافة إلى تقديم خدمات ما بعد البيع من خلال مجموعة كبيرة من مهندسي الشركة المؤهلين والمعتمدين من شركة سوفوس الانجليزية.
وأوضح هارون أن تلك الشراكة جاءت انطلاقا من حرص المصرية للاتصالات على تأمين عملائها وتقديم كافة الحلول التأمينية لحمايتهم من الجرائم الإلكترونية التي أصبحت واقعًا له أثار سلبية على الاقتصاد العالمي،وتسبب في خسائر مهولة للأشخاص وقطاعات الأعمال على المستويين الخاص والعام، خاصة فيما يتعلق بالمؤسسات الاقتصادية والتجارة الإلكترونية، وما يتعلق بالمؤسسات العامة والخاصة، بالاضافة الى ما يتعلق بالمؤسسات المصرفية.