Friday 19 - Oct - 2018

تقرير جوميا السنوي لإتجاهات سوق الموبايل في مصر 2018 يكشف

2018-03-23

أظهر التقرير السنوي لمؤشرات الهواتف المحمولة في مصر الذي أعدته شركة جوميا ايجبت في نسخته الرابعة  تطورًا كبيرًا في نمو الهواتف المحمولة في السوق رغم ارتفاع الاسعار ، حيث شكل تنوع المنتجات والعلامات التجارية خيارا واسعا امام المستهلكين من حيث جودة المنتجات المعروضة في الاسواق وكذلك الاسعار التنافسية والخصائص التي تتميز بها هواتف كل شركة عن الآخرى .

وأكد التقرير أن اتجاهات مصر للهواتف المحمولة لعام 2018 كانت إيجابية مع توقعات باستمرار هذا النمو خاصة مع دخول لاعب جديد لسوق تصنيع الهواتف المحمولة في مصر يحمل شعار  صنع بأيد مصرية   ، وتعد مصر أحد أكبر 3 أسواق في صناعة الهواتف على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا MENA، وساهمت كل من إيران ومصر وتركيا في أقل من نصف الاشتراكات الإقليمية في منتصف عام 2017 ، وستقوم هذه الأسواق بالإضافة إلى العراق والسودان بالمشاركة في إضافة 34 مليون شخص يستخدم الهواتف المحمولة عبر منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا MENA بحلول عام 2020 بنسبة تصل الى 65% .   
وأجريت هذه الدراسة أيضا في أربعة عشر دولة آخرى مثل: الجزائر ونيجيريا والمغرب وتونس وكينيا وإثيوبيا وموزامبيق وغانا وساحل العاج والكاميرون ورواندا وأوغندا وتنزانيا والسنغال، وتمثل  هذه الدول أكثر من 80% من إجمالي الناتج المحلي في أفريقيا ونتيجة إلى ذلك فإنها تعطينا لمحة عامة جيدة عن مؤشرات الموبايل في أفريقيا .  
 
فبنهاية عام 2015، اشترك اكثر من مليار شخص في افريقيا بخدمات الهاتف المحمول بنسبة 46% من سكان أفريقيا ، وتمثل الأسواق الثلاثة الرائدة في المنطقة كل من  : مصر ونيجيريا وجنوب أفريقيا، حوالي ثُلث إجمالي أعداد المشتركين ، ومن المتوقع أن تؤدي المستويات المتزايدة في استخدام الهواتف المحمولة إلى زيادة استخدام الموبايل إنترنت حيث سجلت العديد من الشبكات بالمنطقة زيادة الموبايل إنترنت حتى أكثر من 50% في 2015 ، مما انعكس ايجابًا على إيرادات استخدام الإنترنت في جميع أنحاء المنطقة لتصل حتى 15% بالمعدل المتوسط ولكنها أعلى بالنسبة لشركات المحمول في الأسواق الأكثر تطورًا مثل جنوب أفريقيا ومصر.
التسوق الالكتروني يساهم في زيادة معدلات التجارة الإلكترونية
ففي افريقيا بلغ تعداد سكان القارة السمراء 1.27 مليار نسمة منهم 98 مليون نسمة في السوق المصرية ووصل أعداد المشتركين في خدمات المحمول 1.040 مليون مشترك بنسبة انتشار 82% بينما بلغ السوق المصرية أكثر من 100 مليون مشترك بنسبة انتشار بلغت 102% ، مع وصول التعداد السكاني في مصر إلى حوالي 98 مليون نسمة ، يستخدم المصريون وسائل متعددة لتصفح الانترنت والتسوق الالكتروني ،وهو من العوامل الأساسية المؤثرة في نسبة الاشتراكات التى بلغت 102% من حيث الانتشار ، ومن الشائع في مصر أن يحصل المستخدم على هاتف يحمل شريحتين sim card أو أكثر
كما ساعد الاستخدام المتزايد للإنترنت خاصة الموبايل إنترنت في ظهور التجارة الإلكترونية في مصر مما غير مفهوم تجربة التسوق للعديد من المستهلكين، ومع إنشاء منصة جوميا للتسوق والتي تعد أحد أكبر مواقع التسوق عبر الإنترنت على مستوى أفريقيا، تزايدت نسبة طلب الموبايل انترنت وكان ذلك أحد أسباب ظهور الهواتف الذكية.

وأرجعت جوميا أسباب انتشارالهواتف الذكية ذات الأسعار الرخيصة، إلى زيادة العرض من قبل مُصنعين جدد للهواتف الذكية في السوق المصرية ، حيث وفر هؤلاء المُصنعون خيارات أكبر للأجهزة والمصممة خصيصا وفقًا لاحتياجات وتفضيلات القارة الأفريقية بنطاق أوسع من الأسعار ، حيث لاحظ التقرير انخفاضا في مسار متوسط أسعار الموبايلات المُباعة على جوميا من 2014 حتى وقتنا هذا، من 165 دولار في 2014 حتى 96 دولار في 2017 وذلك بسبب توفر هواتف ذكية بأسعار أقل ، علاوة على الانتشار القوي للهواتف الذكية الصينية التي تمنحك خيارات واسعة من الأجهزة التي تم تصميمها لتلبيية كافة احتياجات المستهلكين على مستوى أفريقيا بنطاق أكبر من الأسعار. ولا عجب أنه في عام 2015 نجد أن 7 من ضمن أكبر 10 بائعين للهواتف الذكية على مستوى العالم هم مصنعى الهواتف الذكية الصينية في السوق المصرية مما كان له تأثيرًا إيجابيًا من خلال المزيد من المنافسة والأسعار المناسبة، مما يفسر ظهور انفينيكس وشاومي و هواوي ولينوفو ضمن أفضل العلامات التجارية المُباعة على جوميا مع حصول سامسونج على المرتبة الأولى في مصر.

وأكد التقرير أن مصر تقود  الطريق مرة أخرى مع نمو مبيعات الهواتف الذكية، وبالفعل فقد لاحظت جوميا زيادة في مبيعاتها من الهواتف الذكية ، مع اتجاه مصر القوي نحو التجارة الرقمية أكثر، حيث أصبح المستهلك المصري أكثر تطورًا مما أدى إلى تصنيف 50% من السكان كمستخدمي للانترنت ،وإذا كانت مصر تعد الأكبر على مستوى شمال أفريقيا بالنسبة لعدد مستخدمي الانترنت، وهو 49.23 مليون مستخدم ، فقد يؤدي ذلك إلى احتمالية زيادة انتشار الإنترنت مع توفر 1 من كل 3 مستخدمين على الانترنت ، وأظهر التقرير أن بعض المشتركين يفضلون استخدام الانترنت عبر الموبايل والبعض الآخر يفضلون ADSL أو USB ونتيجة لزيادة معدل الاشتراك بخدمات المحمول، ازداد معدل الإشتراك بخدمات الموبايل انترنت لتصل حتى 35 مليون مشترك بنسبة انتشار وصلت 36%  خلال عام 2017.
وجاءت محافظة القاهرة في المرتبة الأولى في أكثر المحافظات شراءً للهواتف عبر  موقع جوميا بنسبة 52% تليها محافظة الجيزة بنسبة 20% ثم الإسكندرية 7% وجاءت منطقة الدلتا في المرتبة الرابعة بنسبة12 % , صعيد مصر 7% وسيناء 2%  ، كما زادت مبيعات الهواتف الذكية عبر جوميا من عام 2016 حتى نهاية عام 2017 بنسبة 164% وتشير التوقعات أنه بحلول عام 2020 سيكون هناك أكثر من 720 مليون هاتف ذكي  في افريقيا ، كما يعد خيار الدفع عند الاستلام هو الطريقة المفضلة للدفع في مصر - طبقًا لنسبة 85% من العملاء الذين يتسوقون على جوميا - نظرًا لتخوف العملاء من جودة المنتجات والاحتيال عبر الإنترنت وتعد هذه الطريقة عامل أساسي في تنمية التجارة الإلكترونية في المنطقة حيث يرى المستهلك أنها الطريقة الوحيدة لبناء الثقة أثناء الشراء عبر الإنترنت خاصة عند طلب علامات تجارية أقل انتشارًا أو عند اختيار منتجات من متاجر مستقلة غير معروفة ، بينما يقوم 15% من العملاء بالدفع بواسطة البطاقة الائتمانية.
متوسط الاستخدام والمبيعات عبر منصة جوميا
وكشف التقرير ايضا عن ازدياد  أعداد مشتركي خدمات المحمول في مصر خاصة مستخدمي الهواتف الذكية ، حيث تظهر الإحصائيات قيام 26.3 مليون مصري باستخدام الهواتف الذكية بمتوسط 3 ساعات و20 دقيقة يوميًا مع استخدام خدمات الإنترنت عبر المحمول.
 أصبح تطبيق جوميا أكثر التطبيقات المستخدمة في مصر مع أعلى معدل على مستوى 2017 لتحويل الزائر إلى العميل وذلك نظرًا لحقيقة تصميم التطبيق خصيصًا للهواتف المحمولة مما يسرع من تجربة التسوق ويجعلها أفضل. وبالتالي، تعد أولوية التجارة الإلكترونية المتنقلة خلال السنوات التالية هي الاستمرار في تنشيط استخدام التطبيق وتحفيز الاستخدام من خلال منح المستخدم تجربة تصفح أفضل مع أقل استهلاك للانترنت ونجحت جوميا في تحقيق طفرة في أعداد الطلبات التى تتم عبر الهاتف بنسبة 52%  بينما بلغت نسبة الطلبات التى تتم عبر  الكمبيوتر المكتبي 46% واجهزة التابلت 2% .
جوجل كروم يتفوق على باقي المنافسين
وبلغ معدل الذكور الذين يقومون بعمليات الشراء من جوميا أعلى من الإناث، وذلك بسبب قدرة شراء الرجال أكثر من النساء ،ففي 2016، تم تنفيذ 61% من طلبات الشراء على جوميا بواسطة الرجال بينما ساهمت النساء بنسبة 39% وذلك مقارنة بمعدلات 2017 حيث أصبحت 70% للرجال و30% للنساء ، وحاز موقع جوميا ايجيبت على 5.6 مليون زائر شهريًا في 2017 وهو رقم أعلى من 2016 الذي  وصل فيه إلى 3 ملايين زائر  ، كما يقوم 51% من العملاء بزيارة موقع جوميا من خلال Google Chrome و20% من خلال متصفح الآندرويد و11% من خلال Firefox مما يوضح أن مصر تظل السوق الآول الذي يستخدم الآندرويد مع ريادة العلامات التجارية التي تدعم هذا النظام مثل سامسونج. كما تبرز ريادة Google Chrome قوة السوق المصري مما يوضح أن المستهلك المصري قادر على شراء هواتف ذكية أكثر تطورًا مع باقات الإنترنت المناسبة.