Friday 19 - Oct - 2018

10 كوادر شابة تبدأ رحلتها للمشاركة في برنامج هواوى التدريبي بذور المستقبل بالصين

2018-09-18

تحت رعاية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات (MCIT) وبالتعاون مع المعهد القومى للاتصالات (NTI)، أعلنت شركة هواوى عن إطلاق برنامج  بذور المستقبل 2018  في سبتمبر الحالي للسنة الثالثة على التوالي في مصر. واليوم يغادر 10 من الشباب المصري المؤهلين للمشاركة في رحلة تدريبية لمدة أسبوعين في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في كل من بكين وشينزن بالصين.

ويأتي برنامج  بذور المستقبل  في مصر برعاية كاملة من شركة هواوي مصر ويهدف إلى مواصلة تشجيع الشباب المصري على تعلم تقنيات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وبناء قدرات الشباب على الابتكار باستخدام تقنيات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات التطبيقية.

ومن جانبه صرح تيري ليو، الرئيس التنفيذي لشركة هواوي تكنولوجيز مصر  ان الشباب هم الدافع وراء الابتكار في جميع الصناعات وخاصة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، فالشباب هم مستقبل الأمة  

وأضاف ليو:  نتمنى ان ينال الشباب الفائزون بالمنحة رحلة تدريبية مثمرة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والاطلاع على احدث تقنيات العمل في الصين  

برنامج   بذور المستقبل  هو برنامج المسؤولية الاجتماعية الرئيسي لشركة  هواوي العالمية.

يوفر البرنامج للطلاب المتميزين فرصة لاكتساب خبرة قيمة في بيئة عمل عالمية. ويتم عقد برنامج هواوي  بذور المستقبل  2018 للمرة الثالثة في مصر. ويهدف البرنامج إلى تعزيز تعليم تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ورعاية الشباب الموهوبين بالإضافة إلى تشجيع الشباب على الابتكار في مجال تفنيات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

كما يتميز برنامج  بذور المستقبل  بتوفير فرص تعلم مباشرة من خلال التفاعل مع خبراء هواوي وزيارة مختبراتها. حيث يمكن للمشاركين في البرنامج اكتساب التدريب العملي ومشاهدة العروض الحية لأحدث تقنيات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بالإضافة إلى حضور ورش العمل ومقابلتهم لكبار المسؤولين التنفيذيين والخبراء في هواوي. ومن خلال مواقع العمل في أقسام هواوي، يمكن للمشاركين أن يتعرفوا على العمليات التجارية العالمية بالشركة الى جانب ممارسات الإدارة عبر الثقافات.

لقد غيرت صناعة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات سريعة النمو بشكل كبير نماذج الأعمال واحتياجات العملاء. ونتيجة لذلك، فإن النظام الإيكولوجي لصناعة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات يتطلب بشكل عاجل عددًا كبيرًا من الموظفين الفنيين الذين يمكنهم مواجهة التحديات التي يفرضها هذا التحول. في العديد من البلدان، توجد فجوة معرفية بين ما يتم تعلمه في الفصول الدراسية والمهارات الضرورية في العالم الحقيقي. لذلك ، يجب تزويد العاملين الماهرين بفرص لتعلم وتطبيق أحدث التقنيات. لقد أطلقت هواوي برنامج  بذور المستقبل  في عام 2008، لمساعدة المتخصصين في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات على سد الفجوة بين النظرية والتطبيق وإتقان المهارات المطلوبة. ويسعى البرنامج تحديدًا إلى صقل المواهب المحلية فى مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ونقل الخبرات إلى أصحاب هذه المواهب وتعزيز فهم دور قطاع الاتصالات بصورة أفضل مع زيادة مستوى الاهتمام به، كما يشجع البلدان عبر مختلف المناطق على المشاركة في بناء مجتمع رقمي.

وقد تم إطلاق برنامج  بذور المستقبل  لأول مرة في تايلاند عام 2008. وفي نهاية عام 2017، تم تنفيذه في 108 دولة في القارات الخمس، حيث استفاد أكثر من 30.000 طالب من أكثر من 350 جامعة.
ولقد مكّن هذا البرنامج هواوي من التعاون مع المجتمعات المحلية لمشاركة خبرتها في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتقنيات المبتكرة وخبرة الإدارة عبر الثقافات بطرق متعددة.

كما سهّلت هواوي عمليات نقل المعرفة وساعدت المجتمعات المحلية على تطوير أنظمة تعليمية عالية الكفاءة ترعى المواهب المحلية - ولا سيما المتخصصين في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات - لدفع صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات إلى الأمام.

في نهاية عام 2017، قام ما يقرب من 3621 طالب جامعي متميز من جميع أنحاء العالم بزيارة مقر شركة هواوي والدراسة فيه. وقد انضم بعضهم بالفعل إلى شركة هواوي أو غيرها من شركات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، مما ساهم في تطوير صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بأكملها.