الإثنين 23 أبريل 2018 م - 7 شعبان 1439 هـ
  • cairo ict
  • cisco cairo ict
  • e-finance cairo ict
  • تكنولوبيا
مدير الموقعمحمد عبد المنعمرئيس التحريرعائشة العفيفي
شركات
16 سبتمبر 2013 3:10 مـ 11 ذو القعدة 1434

8

مجموعة المصرية للاتصالات ومصر الخير تطلقان مبادرة للحد من انتشار فيروس الالتهاب الكبدى سي بتكلفة 42 مليون جنيه

مجموعة المصرية للاتصالات ومصر الخير تطلقان مبادرة  للحد من انتشار فيروس الالتهاب الكبدى سي بتكلفة  42 مليون جنيه

تزامنا مع الانطلاقة الجديدة والاستراتيجية الطموحة لمجموعة المصرية للاتصالات، ومع اقتراب اقتحامها لسوق المحمول وتقديم خدمات اتصالات متكاملة في السوق المصري العظيم  وايمانا منها بشعار حملتها  بداية جديدة ، أعلنت الشركة المصرية للاتصالات وذراعها فى سوق الانترنت شركة  تي إي داتا  عن اطلاق أضخم مبادرة للحد من انتشار فيروس سي، وتطوير بنوك الدم التابعة لوزارة الصحة، بتكلفة إجمالية تصل إلى 42 مليون جنيه، وذلك بالتعاون مع مؤسسة مصر الخير، فى خطوة رائدة تعكس الحرص على خدمة المواطن المصري.





وقد تم الإعلان عن المبادرة فى إحتفالية متميزة تضمنت توقيع بروتوكول التعاون المشترك بين مجموعة المصرية للاتصالات ومؤسسة مصر الخير اليوم 16 سبتمبر 2013, بحضور الدكتور علي جمعه مفتى الديار المصرية السابق ورئيس مجلس امناء مؤسسة مصر الخير والدكتور عمرو قنديل مساعد وزير الصحة ورئيس قطاع الطب الوقائى بوزارة الصحة والمهندس محمد النواوى الرئيس التنفيذى للشركة المصرية للاتصالات والمهندس أحمد أسامة نائب الرئيس التنفيذي للشئون التجارية للمصرية للاتصالات و الدكتور صلاح شادي الرئيس التنفيذي لقطاع الصحة بمؤسسة مصر الخير ونخبة كبيرة من  الشخصيات العامة والاعلاميين.





وعبر الدكتور علي جمعه عن سعادته بمشاركة مجموعة المصرية للاتصالات فى هذه المبادرة الرائدة وهدفهما النبيل بالتخفيف عن المرضى ومحاصرة هذا الوباء الذى بات يهدد حياة ملايين المصريين، بالاضافة إلى المساهمة فى تطوير ودعم منشئات الدم، حتى تعمل بكفاءة وجودة عالية وتقدم خدمات آمنة لجموع المصريين.





وأضاف ان مبادراتنا ومشروعاتنا الخيرية تمس احتياجات المواطنين الفعلية، ونرحب بمثل هذه المبادرات التى تتصدى لمشكلة كبيرة تواجه مجتمعنا، ونأمل أن يثمر هذا التعاون فى وقف انتشار هذا المرض، بل وتراجع هذه النسب المرتفعة.





 وقال المهندس محمد النواوي  ان مجموعة المصرية للاتصالات هي شركة وطنية هدفها المزيد من رضاء عملائها وتعظيم ثروة مساهميها وركيزتها الاساسية من ٤٧٠٠٠ عامل يعملون بجهد حرصا منهم  على تقديم خدمات اتصالات متكاملة  ٫ و اضاف   أنه فى إطار استراتيجية  مجموعة المصرية للاتصالات حرصنا على إختيار مشروع رائد  مصر خالية من فيروس سي  لانه يمس حياة شريحة كبيرة من الشعب المصري كونه مصدرا للثروة الحقيقية وكذلك تطوير بنوك الدم، بهدف الحد من انتشار  فيروس سي، وتحسين حياة المواطنين بما يسهم فى خدمة وتنمية المجتمع .  و اوضح  ان عملائنا الذين يستخدمون خدماتنا لتحقيق ذاتهم وسيادتهم وطموحهم من خلال بداية جديدة في وطن عظيم هم اغلى ما لدينا  واكد ان مجموعة المصرية للاتصالات حققت نجاحا عبر السنين و من واجب الشركة الوطني هو استثمار الجهد من اجل الحفاظ على صحة الشعب المصري و قياساً هو أستثمار في مستقبل بلدنا مصر.





أضاف النواوى إن ارتفاع معدلات الإصابة بفيروس  سي  فى مصر والتى وصلت الى نحو12 مليون إصابة  كان الدافع الأول لنا لتبني هذه المبادرة، ونأمل أن تحذو كافة المؤسسات والهيئات والافراد حذو هذه المبادرة فى مشاريع الخدمات المجتمعية ، كما نتطلع لطرح نتائج هذا التعاون قريبا لتشاركونا الفخر بإنجاز هذا المشروع .





 ومن جانبه أشاد الدكتور عمرو قنديل مساعد وزير الصحة ورئيس قطاع الطب الوقائى بوزارة الصحة بالدور الهام والتعاون البناء الذى تقوم به منظمات المجتمع المدنى بمساعدة الشركات، وعبر عن تقديره لهذه المبادرة التى تشمل قطاع كبير يمس حاجة كل المصريين متمثلا فى تطوير قاعدة فروع الدم على مستوى الجمهورية إضافة الى محاربة فيروس سي والتوعية بمخاطره الكبيرة التى تواجه مجتمعنا حيث وصلت معدلات الإصابة بفيروس سي فى مصر إلى 15% من تعداد السكان، ونأمل أن يثمر هذا التعاون فى وقف إنتشار هذا المرض وتراجع هذه النسب المرتفعة من الإصابة.





أوضح قنديل ان الوزارة حريصة على تيسير كافة الإجراءات وإزالة اى عوائق أمام نجاح مثل هذه المشاريع الهادفة، مؤكدا أن الوزارة ستتابع عن كثب مراحل العمل بهذا المشروع فى الفترة القادمة.





وصرح الدكتور صلاح شادى أن هذه المبادرة ستمثل بداية للحد من نسب الاصابة بهذا المرض وتقليل معدلات انتشاره ، والوقاية منه وسنعمل جاهدين بالتعاون مع وزارة الصحة فى كافة أنحاء مصر وأيضاً المستشفيات الجامعية حتى نغلق تماما مصادر الاصابة الجديدة بهذا المرض و اضاف أن من اهم اسباب المرض : نقل  دم ملوث , تدخل جراحى غير معقم , علاج اسنان بدون تعقيم كافى , حقن غير امن , اعادة استخدام الحقنة , موس الحلاقة , مقص الدايه و كل ما من شأنه ان ينقل دما مصابا الى دم سليم .





وأشار شادى إلى أن المبادرة ستبدأ في أربع محافظات بالتعاون و تحت اشراف وزارة الصحة وهى محافظات الفيوم والمنيا وسوهاج وقنا و كذلك المستشفيات الجامعية بهذه المحافظات ، وسنعمل على تطوير قدرات المستشفيات الجامعية والعامة والمركزية والوحدات الصحية لتقديم الخدمة الطبية و الجراحية الآمنة.





وقال المهندس أحمد أسامة: إن تفاصيل المبادرة تتضمن مشروعين الأول  مصر خالية من فيروس سى  وسيعمل على تطوير البنية التحتية لمستشفيات وزارة الصحة  إضافة لحملات موسعة لتدريب العاملين بالقطاع الصحى على أحدث سبل الوقاية من إنتشار العدوى .





وأكد أسامه أن المبادرة تتضمن مشروعا آخر عملاق لتطوير بنوك الدم التابعة لوزارة الصحة موضحا أن مشروع بنوك الدم سيشمل إنشاء قاعدة بيانات رئيسية تضم جميع بنوك الدم التابعة للوزارة وربطها ببعضها البعض عن طريق شبكة الانترنت والتى ستتولى عملية تطويرها بالكامل شركة تي اي داتا ذراع المصرية للاتصالات فى سوق خدمات الانترنت وهدف هذا المشروع هو تسهيل عملية الاطلاع على كميات أكياس الدم بكافة الأفرع وأنواعها ونسب العجز وسد حاجتها فى وقت قصير.





 

أُضيفت في: 16 سبتمبر (أيلول) 2013 الموافق 11 ذو القعدة 1434
منذ: 4 سنوات, 7 شهور, 6 أيام, 18 ساعات, 33 دقائق, 23 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

2856
icec217
صائد الهاكرز
cairo ict 2017
inovasys
التكنولوجيا وأخبارها