EMASR التكنولوجيا وأخبارها
Sunday 16 - Dec - 2018

طلاب مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا يفوزون في مسابقة هالت لريادة الأعمال محلياً ويتأهلون لخوض المسابقة إقليمياً في تحقيق النجا

2018-01-17

نجحت مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا في الفوز بمسابقة  هالت لريادة الأعمال  حيث فاز أحد فرق المدينة  ري نايل  بفرصة المشاركة في المسابقة القومية لهالت في مصر وجائزتها مليون جنيه مصري كدعم للمشروع. وتتضمن المرحلة التالية التأهل إلى المسابقة الإقليمية الكبرى التي ستقام في العاصمة البريطانية لندن في مارس المقبل. يأتي الفوز ليثري تاريخ مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا المليء بالنجاحات والانجازات المتتالية والتي تأتي متماشية مع استراتيجية مدينة زويل التي تركز على تقديم الجديد في المجالات العلمية الحديثة المتطورة، والمواكبة لاتجاهات السوق لتحقيق خطة مصر للتنمية المستدامة وإعداد جيل قادر على إحداث تأثير كبير في المجتمع.
أقيمت المسابقة في مقر مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا الجديد بطريق الواحات بحضور الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي ودكتور مصطفى السيد رئيس مجلس إدارة المدينة، والسير مجدي يعقوب والدكتور محمد أبو الغار، بهدف مساعدة شباب الجامعات على ايجاد حلول ريادية لمشاكل عامة تواجه البشرية، ويختلف نوعية التحدي كل عام عن طريق عرض المشكلة على الشباب والعمل على حل هذه المشكلة بشكل ابتكاري لمساعدة ملايين من الأشخاص حول العالم.
هذا وتعد منظمة مسابقة هالت مؤسسة غير هادفة للربح ملتزمة بتقديم مشروعات ريادة الأعمال الاجتماعية، بالشراكة مع الرئيس الأسبق بيل كلينتون ومؤسسة كلينتون، وتستضيف فعاليات الكليات والجامعات في جميع أنحاء العالم، وتقوم بتشجيع العمل الجماعي من خلال المنافسة السنوية، التي بدأت في عام 2009.
وعبرت نيبال دهبه – استشاري مدينة زويل -عن سعادتها بفوز طلاب المدينة بالجائزة الكبرى بمشروع متميز يعتمد على تقديم حلول مبتكرة لمشاكل البيئة السمكية في مصر عن طريق مركب يعمل بالطاقة الشمسية في المزارع السمكية حيث يقوم المشروع بقياس خصائص المياه لضمان جودة السمك والحفاظ عليه من الأمراض، وتمنىت للفريق الفائز استكمال مسيرته نحو الفوز في المسابقة القومية للتأهل إلى المسابقة الإقليمية.


وأوضحت أن طلاب مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا حرصوا على المشاركة في المسابقة، حيث شارك هذا العام ثلاثون فريقا من الأقسام المختلفة من المدينة؛ وهي الهندسة البيئية، وهندسة الطاقة المتجددة، والنانوتيكنولوجي، وهندسة الاتصالات، وعلوم الطب الحيوي. بجانب أكثر من فريق من مختلف الجامعات المصرية. وتنوعت أفكار الفرق المشاركة في مجالات مختلفة تهدف جميعها لتحسين حياة فئات كبيرة من الشعب المصري للوصول الى التنمية المستدامة للمجتمع.
يذكر أنه قد تم تكريم الفريق البحثي بمدينة زويل مؤخراً بمعرض Cairo ICTحيث فاز ابتكار لتشخيص فيروس  سي  باستخدام جزيئات الذهب بجائزة معرض  كايرو آي سي تى  في مجال الصحة من أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا. وحصل الفريق البحثي بجامعة زويل على جائزة مالية قدرها 20 ألف جنيه من الأكاديمية للشروع في تكوين شركة ناشئة لتحويل النموذج المبتكر إلى منتج يمكنه تشخيص فيروس  سي  في وقت لا يتجاوز نصف ساعة مقارنة بنحو أربع ساعات للتحليل التقليدي وبطريقة مبسطة وتكلفة وبتكلفة تصل الى عشر أحدث تقنية اكتشاف مستخدمة حالياً عالمياً وذلك باستخدام جزيئات الذهب النانومترية. وتشير احصائيات وزارة الصحة لعام 2015 الي اصابة 7% من المصريين بالفيروس وهو ما يوازى أكثر من 6،5 مليون نسمة.