EMASR التكنولوجيا وأخبارها
Wednesday 21 - Aug - 2019

فتح باب المشاركة في جوائز الإلهام في العلوم و الابتكار في العلوم للعام 2019

2019-04-23

للعام الثاني إنطلق برنامج جوائز  الإلهام في العلوم  و الابتكار في العلوم  والذي يدعوالعالمات الرائدات والمروّجين للعلوم بين الفتيات والشابات للتقدم ومشاركة أعمالهم ومبادراتهم المتميزة. وتتم إدارة الجوائز السنوية من قبل نيتشر ريسيرتش بالتعاون مع مجموعة شركات إستي لودر وتؤكد التزام كلا الجهتين بتعزيز المساواة بين الجنسين في مجالات البحث العلمي والتعليم. ويمكن تقديم الطلبات عبر الإنترنت حتى 6 مايو وسيتم الإعلان عن الفائزين في أكتوبر 2019.
وتستقبل جائزة الإلهام في العلوم ترشيحات من الباحثات أوالنساء اللاتي تبدأن حياتهن العملية في الحقل الأكاديمي. وستكون المرشحات  الفائزات من اللواتي قدّمن مساهمة استثنائية في الاكتشاف العلمي وأظهرن جهودًا كبيرة لإلهام الجيل القادم من الفتيات والشابات في مجال العلوم.
كما تستقبل جائزة الابتكار في العلوم  أي مشاركة من أفراد  أومجموعات يعملون في مشروعات أوعلى مبادرات تدعم الفتيات أوالشابات وتشجعهن على الدراسة والمشاركة والاستمتاع بمجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات (STEM).
وسيحصل الفائزون بالجوائز على منحة نقدية بقيمة 20 ألف دولار أمريكي لإنفاقها على المبادرات المتعلقة بعملهم، فضلاً عن تمويل إضافي للنشر، أوتمويل الفعاليات الخاص بالجائزة، والاستفادة من من تدريبات الفئة الرئيسية من  نيتشر ماستركلاسز  وتدريبات مقدمة من شركات إستي لودر وفرص ترويجية أخرى.
وسيتم اختيار الفائزين من خلال لجان تحكيم مستقلة تتألف من علماء أكاديميين وخبراء وموظفين من نيتشر ريسيرتش وإستي لودر. وسيتم الإعلان عن القائمة النهائية للمرشحين  في سبتمبر على أن يتم الإعلان عن الفائزين وتسليم الجوائز في حفل خاص في أكتوبر 2019 .
وقالت ماغدالينا سكيبر، رئيس تحرير نيتشر وعضولجنة التحكيم:  إنه لمن دواعي سرورنا أن نعلن عن قبول طلبات الجولة الثانية من هذه الجوائز. في العام الماضي انبهرنا بعدد المشاركات المتميزة وقد أظهرت مبادرات الفائزين السابقين الجهد والعمل الممتاز التي بُذل في جميع أنحاء العالم لتشجيع الفتيات والشابات على الانخراط بمجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات. ومرة أخرى هذا العام، نتطلع للتعرّف على المزيد من المبادرات والأعمال لأفراد ومؤسسات مُلهمة في جميع أنحاء العالم ومكافأتها.
وقالت ليزا نابوليون، نائب الرئيس الأول للبحث والتطوير العالمي لدى شركات إستي لودر  والعضوفي لجنة التحكيم:  نحن فخورون بشراكتنا للعام الثاني مع نيتشر ريسيرتش، الشركة التي تشاركنا قيمنا المركزة على العلم والعلماء الاستتثنائيين. لقد قدمت طلبات المشاركة في دورة العام الماضي أمثلة لامعة عن لالتزام بإحداث تغييرللعديد من الآخرين الذين لن ينسىوه أبداً. ونتطلع هذا العام إلى الاستمرار في تسليط الضوء بجدارة على الإنجازات البحثية الاستثنائية التي حققتها النساء في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات (STEM).
وقال الدكتور هشام سلام، مدير ومؤسس مركز جامعة المنصورة للحفريات الفقارية، قسم الجيولوجيا، جامعة المنصورة:  تواجه الإناث فى مجال العلوم الأساسية والتطبيقية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تحديات هائلة ناتجة عن بعض العادات والتقاليد المنتشرة  بالمنطقة والتي بدورها تعيق كثيراً من إبداعاتهن في مختلف مجالات العلوم؛ وانطلاقاً من هذه النقطة فقد وجب تسليط الضوء على النماذج الناجحة منهن إضافة إلى تشجيعهن وتكريمهن وتقديمهن للمجتمع كقدوة يُحتذى بها. تحديداً في مثل هذه الأيام نحن بأمسّ الحاجة إلى المرأة العالمة العاملة القادرة على تشجيع الشغف بالعلوم لدى الأطفال وإلهام نشء جديد من الشباب الواعي القادر على الوصول بِنا لما هو أفضل، من خلال العلوم والابتكار! إن كلامي هذا ليس مجرد رؤية شخصية بل نتاج تجربة عظيمة أكدت لي أن المحرّك الأساسي لأي نجاح هو الشغف بغض النظر عن نوع الفرد كونه ذكر أم أنثى؛ فإن معظم فريق العمل المسئول عن استخراج عظام نوع جديد من الديناصور من  صحراء مصر الغربية من الإناث. لهذا أؤيد وبشدة مثل هذه الجوائز الخاصة التي تقدّر الفتيات فى مجال العلوم.