EMASR التكنولوجيا وأخبارها
Wednesday 21 - Aug - 2019

ايتيدا : تمويل 15 مشروعا للتعاون البحثي بين شركات تكنولوجيا المعلومات والجهات الأكاديمية بقيمة 11 مليون جنيه

2019-06-08

في إطار الدورة الخامسة والعشرين لمبادرة دعم التعاون بين شركات تكنولوجيا المعلومات والجهات البحثية ITAC، وقعت المهندسة هالة الجوهري، القائم بأعمال الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات  ايتيدا  عقود تمويل 15 مشروعا لتشجيع التعاون بين الشركات والجهات البحثية حيث أعلنت الهيئة عن فوز تلك المشروعات بإجمالي قيمة تمويل 10 مليون و800 ألف جنيه مصري.
ويشارك في تلك المشروعات أكثر من 11 جهة أكاديمية وبحثية و5 من الشركات العاملة في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وذلك من إجمالي 50 مشروعا كانوا قد تقدموا للدورة 25 من تمويل المشروعات البحثية المشتركة لمبادرة ITAC.
وتستهدف مبادرة  أيتاك  دعم صناعة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات عن طريق تشجيع التعاون بين الشركات والجهات البحثية بهدف تطوير منتجات وخدمات مبتكرة تضع الشركات المصرية في موقع متقدم في أسواق القطاع محلياً وعالمياً.
وتتنوع المشروعات التي تم تمويلها في فعاليات هذه الدورة حيث تدور المجالات البحثية للمشروعات حول تكنولوجيا إدارة الطاقة، وحلول الحوسبة السحابية لقطاع الصحة، وتحليل البينات الكبيرة، وأشباه الموصلات والإلكنترونيات في مجال انترنت الأشياء، وأنظمة الاتصالات والتعلم الإلكتروني، وغيرها.  
ومن ضمن المشروعات البحثية التي تم توقيع عقد تمويلها مقترح لتنفيذ بحث متقدم (ARP) من شركة فيداترونيكس مصر، بالتعاون مع كلية الهندسة بجامعة أسوان تحت عنوان Infinity LED Driver وهو مشروع لتصميم محول قدرة متكامل طويل الأجل للمصباح الليد باستخدام تقنيات تحكم متقدمة تعتمد على الحقن التوافقي مما يسهم في خلق تطبيقات ومنتجات الكترونية متنوعة للمنازل والمنتجات الطبية والسيارات وغيرها.
وذلك إلى جانب توقيع مشروع واحد في فئة تطوير المنتجات و10 مشروعات من فئة البحوث المبدئية و3 مشروعات أخرى من فئة البحوث المتقدمة.
وقد بلغ عدد مشروعات التعاون البحثية التي تم تمويلها من خلال مبادرة  أيتاك  حوالي 158 مشروعاً بتكلفة تصل إلى حوالي 104 مليون جنية شارك فيها 22 جامعة وأكثر من 80 شركة، وذلك منذ انطلاق المبادرة في 2006.
وتعتمد مبادرة ITAC بالأساس على تشجيع التعاون بين الضالعين في صناعة تكنولوجيا المعلومات والجامعات والمراكز البحثية من خلال إيجاد حلقة وصل بين البحث العلمي وصناعة تكنولوجيا المعلومات من ناحية واحتياجات السوق من ناحية أخرى مما يؤدي إلى إضفاء قيمة للشركات العاملة في مجال تكنولوجيا المعلومات والجامعات والباحثين ومجتمع تكنولوجيا المعلومات المصري ككل.