we
الهاكر

استغلال فيروس كورونا و المخاوف منه من قبل الهاكر

بدأ ” الهاكر ” المخترقون  استغلال المخاوف العالمية المحيطة بالفيروس الفتاك ” كورونا ”  عن طريق إرسال رسائل عبر البريد الإلكتروني  وهى عبارة عن رسائل محملة بالبرامج الضارة والتي من المفترض أنها تقدم إرشادات صحية لكيفية التعامل مع الفيروس .

 

حيث يستغل أغل ” الهاكر ” المواضيع الشائعة فى جذب ضحاياهم من أجل اختراق أجهزتهم بسهولة ويسر  ومن خلال المواضيع الشائعة يتم دسالبرامج الضارة وتخبأتها بسهولة ضمن رسائلهم الارشادية .

 

و اكتشف خبراء الانترنت  وشركات الأمن  رسائل بريدية تتمثل فى ارشادات للتعامل مع كورونا تستخدم كطعم للضحايا يتم فتح الرسائل من خلالها وباتالى اختراق الأجهزة من خلالها .

 

واكتشف الخبراء  أول حملة ضارة كبرى من قبل IBM X-Force Threat Intelligence ، وتستهدف الضحايا من خلال تقارير الإصابة بعدوى الفيروس اكورونا في مختلف المحافظات اليابانية بما في ذلك المراكز السكانية الرئيسية في جيفو وأوساكا وتوتوري ,  وذلك من خلال إخفاء رسائل البريد الإلكتروني كإخطارات رسمية من مراكز الصحة العامة ، وتأتي مع مرفقات تعد بتقديم المزيد من التفاصيل حول التدابير الوقائية ضد عدوى فيروس كورونا .

 

و تحتوي هذه المرفقات ، التي تأتي على شكل مستندات Microsoft Word ، في الواقع على حمولات ضارة مرتبطة بأسرة البرامج الضارة Emotet  التي يمكن أن تحصد بيانات اعتماد المستخدم ، وسجل المتصفح ، والمستندات الحساسة.

في أماكن أخرى ، اكتشف خبراء الأمن في Kaspersky ملفات ضارة متخفية في شكل مستندات متعلقة بفيروس كورونا.

تم إخفاء الملفات الضارة كملفات بتنسيق Pdf و Mp4 و Docx ، مع أسماء تتضمن تعليمات فيديو حول كيفية حماية نفسك من الفيروس وتحديثات للتهديد وحتى إجراءات الكشف عن الفيروسات.

وننصح كل المتعاملين على الانترنت بعدم الانصياع لهذه الارشادات وتوخى الحذر .

شاهد أيضاً

الفنادق

لايك ديجيتال تكشف عن تأثير التكنولوجيا على صحتنا النفسية والجسدية: كيف نتغلب على الإنهاك الرقمي

يشير مصطلح “الإنهاك الرقمي” (Digital Burnout) إلى حالة الاستنزاف الذهني والعاطفي الناجم عن تمضية وقت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *