الرئيسية / إتصالات / الجامعة البريطانية ووزارة البيئة يدشنان أحدث محطة متطورة لرصد تلوث الهواء

الجامعة البريطانية ووزارة البيئة يدشنان أحدث محطة متطورة لرصد تلوث الهواء

غادة حلمى

في إطار دورها المجتمعي بشكل عام، وإيمانها بأهمية الشراكة مع قطاعات الدولة المختلفة بوجه خاص، دشنت الجامعة البريطانية في مصر، بالتعاون البناء مع وزارة البيئة، أحدث محطات الرصد البيئي اللحظي المتطورة، حيث تستضيف الجامعة البريطانية فى مصر من خلال كلية الهندسة بها، هذه المحطة وتضع كافة الخبرات الأكاديمية والدعم الكامل لعمل المحطة بصورة فاعلة.

من جهته أكد الأستاذ الدكتور أحمد حمد رئيس الجامعة البريطانية في مصر، أن هذه المحطة سوف تقوم برصد جودة الهواء وجميع عناصر التلوث بأحدث أجيال المستشعرات الدقيقة تطوراً لقياس نسب الملوثات ذات التركيزات المنخفضة جداً، حيث تلعب تلك البيانات دوراً حيوياً ومحورياً في اتخاذ أجهزة الدولة القرارات المناسبة في إطار هذا الملف.

وأشار حمد إلى أن استضافة الجامعة البريطانية فى مصر لهذه المحطة يأتي ضمن الإستراتيجية الخاصة بالجامعة لدعم المجتمع والحفاظ على البيئة، وهو ما يدعمه مجلس أمناء الجامعة برئاسة رجل الصناعة محمد فريد خميس من أجل الوقوف على المستويات المقبولة التي تحددها التوجيهات والمعايير الخاصة بالبيئة وصحة الإنسان من قبل منظمة الصحة العالمية وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة.

وقال الدكتور زياد خليفة، الأستاذ بكلية الهندسة بالجامعة البريطانية ومنسق المشروع مع الدكتور مصطفى مراد رئيس قطاع نوعية البيئة بجهاز شئون البيئة :” أن هذه المحطة من أحدث أجيال الرصد البيئي تطوراً فى هذا المجال، حيث تعمل بتقنية المستشعرات فائقة الدقة لقياس معدلات ومعايير تلوث الهواء من مركبات أكسيد النيتروجين وأكسيد الكبريت، بالإضافة لقياس مستوى الأوزون والشوائب العالقة بمقدار 10 ميكرون ومقدرا 2,5 ميكرون، فضلاً عن أنها تعمل بأرقى التقنيات التكنولوجية لنقل البيانات كبيرة الحجم والنتائج بصورة لحظية فائقة الدقة دعما للشبكة القومية لرصد ملوثات الهواء بجهاز شئون البيئة.

وأوضح خليفة أن نجاح هذا المشروع هو بناء على الدعم الكامل من قبل رئاسة الجامعة والأستاذ الدكتور مجيد حسن عميد كلية الهندسة بالجامعة البريطانية والدكتورة إيناس أبو طالب رئيس جهاز شئون البيئة، لافتاً إلى أن هذا الدعم ينبع من حرص الجامعة البريطانية فى مصر على خدمة المجتمع المصري والمجتمعات العمرانية الجديدة وخاصة مدينة الشروق، ودعماً للعملية التعليمية بصورة فاعلة، بهدف إعداد أجيال من المهندسين المتميزين ذو مهارات نوعية تطبيقية لتحقيق متطلبات الحفاظ على البيئية والتنمية المستدامة.

وتابع أستاذ الهندسة بالجامعة البريطانية ومنسق المشروع أن ذلك يأتي في إطار دعم الجامعة البريطانية فى مصر لأهداف الخطة الوطنية والمشروع القومي للحفاظ على البيئة والإدارة الفاعلة للموارد البيئة والاقتصاديات الخضراء، بما يتماشى مع الأهداف الإنمائية الدولية الخاصة بالبيئة ومعايير برنامج الأمم المتحدة للبيئة لإدارة ومراقبة التلوث والحد من الانبعاث الخطرة والحفاظ على البيئة وصحة الإنسان.

cairo ict

شاهد أيضاً

حجازي مستشارا قانونيا رئيسيا لـ تحالف ” Suez- Pinto Luvent ” بالاتحاد الأوروبي

        اختير الدكتور محمد حجازي رئيس مكتب الملكية الفكرية بهيئة تنمية صناعة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *