we

الصين تستحوذ على كبرى الشركات العالمية وتستثمر فيروس كورونا لصالحها ..

يعانى العالم  من فيروس كورنا المستجد واذى أدى إلى شلل عام فى الأسواق العالمية مما احدث هزة عنيفة  ,

مما ادى إلى  حركة كبيرة في عمليات البيع والشراء لأسهم كبرى الشركات تخوفا من هبوط حاد يرافق ذلك.

 

 

وبسبب تفشى الفيروس قررت الصين بشكل مجبر على إغلاق مدن بأكملها وعدد كبير من المصانع

المختلفة للأسابيع القليلة القادمة. هذا التفشي لوباء كورونا سوف يحدث على الأرجح ضررا في الأرقام الاقتصادية في الربع الأول للصين

فيما صرح    ميخائيل أربيستاكيسيان   رئيس قسم معلومات السوق العالمية في مجموعة Finam، 
أن الصين قد شهدت فيروس سارس عام 2003 والمكسيك شهدت أنفلونزا الخنازير 2009  وأفريقيا
شهدت الإيبولا 2014  فقد هبطت أسعار الأسهم العالمية فى المتوسط بنسبة 7,4 فى المئة لتبدأ
عملية الصعود بنسبة وصلت لـ23,1 في المئة.

وخلال انتشار “سارس” في الصين  في عام 2003 انخفض مؤشر MSCI China بنسبة 8,6 في المئة،

لينمو لاحقا بنسبة 14,7 في الشهر ليصل إلى نسبة نمو بلغت 30,9 في ثلاثة أشهر.
وأضاف أريستاكيسيان بأن كبرى أسواق الأسهم تعرضت لهزات عنيفة نتيجة لتفشي كورونا فى
الصين  في الوقت الذي كانت فيه  الصين  تحتفل بعامها الجديد، لتفتح أسواقها المالية في  أول فبراير
.
تحدث خبير  الدراسات الاستراتيجية بالمعهد الروسى ، ميخائيل بيليف  الحائز على دكتوراه في
الاقتصاد، ، عن السوق المالي وكيف تمكن الصينيون من توظيف هذا الوباء اقتصاديا. وقال: 
“لا يمكننا القول بأن المستثمرين هم وراء حدوث هذا الوباء إلا أنهم قاموا باستثماره بشكل مثالي،
وخاصة المستثمرون الصينيون الذين قاموا بشراء أسهم العديد من الشركات وبأسعار مرضية لهم.
وأدرك الصينيون بأن خطر هذا الفيروس لاحقا سيتراجع، الأمر الذي سينعكس على سعر الأسهم ليعود
إلى وضعه المستقر،
لتصبح أسهم الشركات بأيدهم وليس بأيدي الشركاء الأجانب، ليتمكنوا لاحقا من فرض كلمتهم في
العمليات التجارية لهذه الشركات،
كونهم يملكون الحصص الأكبر”.
وأكد  بيليف أن الصين قد : “استغلت  أزمة انخفاض أسعار النفط لتقوم بشرائه بكميات كبيرة وبسعر
منخفض، للاستهلاك المحلي ولأغراض استراتيجية، على أمل أن يتعافى سعر النفط لتقوم ببيعه
لاحقا”.

وكانت قد أعلنت السلطات الصينية، اليوم  الجمعة، ارتفاع وفيات فيروس كورونا المستجد في البلاد إلى 3 آلاف و179 حالة.

وأفادت اللجنة الحكومية الصينية للصحة، في بيان، أن عدد الوفيات جراء الفيروس بلغ 7 حالات، خلال

الساعات الـ24 الماضية.

وأشار البيان إلى أن عدد الإصابات التي تم تسجيلها خلال الفترة ذاتها وصل إلى 8 إصابات.

وأضافت أن إجمالي عدد الإصابات بلغت 80 ألفا و813 إصابة، مشيرة أن 4020 في حالة خطيرة.

 

وكالة سبوتنيك

شاهد أيضاً

عملات الميم

مؤسسات كبرى تزيد استثماراتها في عملات الميم بنسبة 226٪ وفقًا لتقرير Bybit

أبرز النتائج التي توصل إليها التقرير هي الزيادة الكبيرة فيما تملكه المؤسسات من عملات الميم. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *