we

القومي للاتصالات وشركات الاتصالات يدعمون مليون متضرر من تداعيات كورونا

 

 

المبادرة في إطار توجيهات الدكتور/ عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات
 توفير ٢٥٠ ألف كرتونة طعام وشنطة غذائية لدعم مليون مواطن متضرر من تداعيات فيروس كورونا
نسق  الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات  مع شركات المحمول الأربعة للمشاركة بالتساوي من أجل
توفير ٢٥٠ ألف كرتونة طعام وشنطة غذائية لـ ٢٥٠ ألف أسرة من الأسر المتأثرة من الإجراءات الوقائية
لمواجهة انتشار فيروس كورونا، بحيث يصل عدد المستفيدين إلى نحو مليون فرد؛ وذلك في إطار
المبادرة التي أطلقها بنك الطعام المصري تحت شعار “دعم العمالة اليومية مسؤولية”.
ولك في ضوء توجيهات الدكتور/ عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لدعم جهود الدولة
في مواجهة فيروس كورونا المستجد، والمساهمة في تخفيف العبء عن المواطنين؛
 وتهدف المبادرة إلى تقديم الدعم الغذائي للمواطنين الذين تأثروا سلبًا من التداعيات الاقتصادية
للإجراءات الوقائية التي تم اتخاذها مؤخرًا للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد؛ وتأتي المشاركة
الإيجابية لشركات المحمول الأربعة تأكيدًا على الدور المجتمعي للشركات في مثل هذه الظروف
الاستثنائية التي تمر بها البلاد.
وكانت  وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات  قد اتخذت مجموعة من الإجراءات والمبادرات
لتخفيف الأعباء على المواطنين وتيسير أنشطة حياتهم اليومية لمواكبة الإجراءات الاحترازية التي تقوم
بها الدولة لمنع انتشار فيروس كورونا، وعلى رأسها دعم منظومة التعليم عن بعد خلال فترة تعليق
الدراسة بتوفير سعات إضافية لباقات الإنترنت بنسبة ٢٠% وكذلك إتاحة خدمة التصفح لـ “بنك
المعرفة” والمنصات والمواقع التعليمية مجانا لضمان عدم تأثر العملية التعليمية، وكذلك زيادة عدد
مكاتب البريد التي تعمل فترة مسائية “حتى السادسة مساء” من ٣٥٠ الى ٢٠٠٠ مكتب بريد منتشرين
على مستوى الجمهورية وذلك خلال فترة صرف المعاشات، ومنح ٣٠ ضعف الرصيد المشحون دقائق
ووحدات مجانية للمواطنين عند الشحن باستخدام وسائل الدفع الإلكتروني، بالإضافة إلى إتاحة
الخطوط الساخنة لوزارة الصحة مجانًا وإضافة ٢٠٠ مقدم خدمة لزيادة القدرة على استيعاب المكالمات.

شاهد أيضاً

B.TECH MAX

بي تك تُحدث ثورة في تجربة التسوق بافتتاح B.TECH MAX الأكبر في إفريقيا

يأتي افتتاح B.TECH MAX الأول من نوعه في مصر في إطار استراتيجية الشركة التي تهدف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *