we

دبي تستضيف أضخم اجتماع لمهنيي التدقيق من أنحاء العالم أبريل المقبل

تستضيف  دبى أضخم اجتماع لمهنيي التدقيق من أنحاء العالم أبريل المقبل وتحديدا فى الفترة من من 12 وحتى  14 أبريل 2020 , وهو يعد  أضخم اجتماع لمهنى التدقيق من أنحاء العالم وذلك تحت شعار “التكنولوجيا المستقبلية تشكّل مستقبل التدقيق الداخلي”. وسوف يناقش المؤتمر نطاقاً واسعاً من المواضيع المهنية ذات الصلة، بما في ذلك التحديات الناشئة عن الذكاء الاصطناعي، والتحول الرقمي وأثره على التدقيق الداخلي، وخصوصية البيانات، والرقمنة، والأمن السيبراني والروبوتيات.

 

وبحضور أكثر من 1,500 من مهنيي التدقيق من كافة أنحاء العالم يحضرون المؤتمر في دبى , ومن المقرر أن تناقش  الروبوت الشهير صوفيا خلال المؤتمر الذكاء الاصطناعي في مهنة التدقيق الداخلي,
كما سيكون ب الاجتماع مناقشات عن  الذكاء الاصطناعى والرقمنة والأمن السيبراني وبحضور  متحدثون دوليون من أمثال ريتشارد تشامبرز وسكوت اميكس وجوردان بلفورت وتيري كاتلر يتحدثون حول أهمية وخصوصية البيانات والرقمنة والأمن السيبراني والروبوتات في مهنة التدقيق الداخلي ,
وتعد جمعية المدققين الداخليين في دولة الإمارات العربية المتحدة، هي جمعية غير ربحية ، قد تأسست في العام 1995 وهي تتبع للهيئة الأم المتمثلة في المعهد العالمي للمدققين الداخليين الذي يضم 200,000 عضو من أكثر من 190 دولة ومؤسسة، في حين تمثل دولة الإمارات نحو 45% من العدد الإجمالي للمدققين الداخليين العاملين في المنطقة، والذين يقدر عددهم بنحو 7,000 مدقق داخلي، 22% منهم هم من المواطنين الإماراتيين.

وقال عبد القادر عبيد علي، رئيس مجلس إدارة جمعية المدققين الداخليين في دولة الإمارات: “هذا المؤتمر سيوفر قيمة مضافة لسمعة الإمارات التي لا جدال فيها، بوصفها مركزاً لأفضل الممارسات العالمية وللحوكمة الرشيدة التي تصورتها قيادتنا، وهو يأتي بالتزامن مع أعلان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بأن دبي ستصبح عاصمة العالم للاقتصاد الجديد.”

وأضاف عبد القادر: “إن المستقبل ينتمي لتلك المؤسسات القادرة على التنبوء بالتوجهات والتحديات المستقبلية واستشرافها، وسيثبت هذا المؤتمر أنه منصة مثالية لمناقشة التوجهات المستقبلية في مجال ممارسة المحاسبة والتدقيق، وسيجد حلولاً للتحديات الناشئة في الاقتصاد الجديد. ويأتي مؤتمر هذا العام استكمالاً لمؤتمرالعام الماضي الذي حقق نجاحاً منقطع النظيرحيثسلط الضوء على دور جمعية المدققين الداخليين بوصفها جهة داعمة لجعل دولة الإمارات العربية المتحدة إنموذجاً يحتذى على مستوى العالم. وسيكون لدى مهنيي التدقيق,الداخلي الفرصة لتبادل ومناقشة الأفكار والمفاهيم المبتكرة مع كبار قادة الفكر والمتحدثين والخبراء، كما سيرسي المؤتمر توجهات ومعالم جديدة لهذه المهنة”.

وأضاف  عبدالقادر: “تعتبر الإمارات أول دولة تنشئ وزارة للذكاء الاصطناعي، وقد تم اختيار شعار “التكنولوجيا المستقبلية تشكل مستقبل التدقيق الداخلي” بهدف تنوير مجتمع المدققين الداخليين حول التكييف المتزايد للتكنولوجيا في حقبة الذكاء الاصطناعي.”

ويكتسب المؤتمر أهمية إضافية بالنظر لحضور ريتشارد تشامبرز، الرئيس والرئيس التنفيذي للمعهد العالمي للمدققين الداخليين، حيث سيلقي كلمة رئيسية تحمل عنوان “التدقيق بسرعة تجاري سرعة المخاطر”. كما سيضفي أنتون فان فيك، الرئيس السابق لمجلس إدارة المعهد العالمي للمدققين الداخليين، المزيد من الألق لهذه المناسبة عبر عرض تقديمي سيقدمه بعنوان “عقد من الفحص الصارم”.

وسوف يقدم سكوت أميكس، الشريك المساهم في لويال في سي، أميكس فينتشرز، تيدكس وول ستريت، وصاحب العمود في انوفيشن كولومنست، وفي سي جادج في اس اكس اس دبليو اند سينغيولاريتي، عرضاً تقديمياً يوفر التنوير للمشاركين، وهو بعنوان “التحول الرقمي وأثره على الذكاء الاصطناعي”.

وسينطوي المؤتمر على جلسة يتطلع إليها الجميع بلهفة كبيرة، حيث سيقوم جوردان بلفورت، الكاتب الأمريكي والمتحدث التحفيزي وسمسار الأوراق المالية السابق، بتقديم عرض بعنوان “5 عناصر أساسية لتصبح محترفاً عالمياً في انجاز الصفقات”. ويمكن للمشاركين إمضاء هذه التجربة مع جوردان بيلفورت بشكل مباشر وشخصي، حيث سيقدم مزيجاً قوياً ورائعاً من التدريب العالي المستوى على المبيعات، وسيوازن ذلك من خلال قصص تركز على تجارب حياته الفريدة.

وستدور الجلسة الأخرى المثيرة للاهتمام والتي تحمل عنوان “أسرار من مصادر داخلية” حول الكيفية التي يدخل بها المخترقون ولماذا، والتي سيقدمها تيري كاتلر الخبير في الأمن السيبراني و”اختصاصي الخلايا الحية” والحماية من “المخترق الأخلاقي”. وسوف تؤمن الجلسة للحضور “نظرة خلف الكواليس” حول الكيفية التي يجني من خلالها المخترقون أكبر قدر ممكن من المعلومات حولك قبل قيامهم بهجوم استهدافي.

وسيتم إضافة إلى ذلك، عقد جلسات متزامنة من قبل الشركاء الرئيسيين والرعاة وغيرهم من أبرز المتحدثين المدعوين الذين سيركزون على القضاياذات الصلة بموضوع المؤتمر.

شاهد أيضاً

مبادرة "بدايتي"

مبادرة “بدايتي” من “إي آند” تسهم في تمكين 130 طالباً في الذكاء الاصطناعي والقيادة

مبادرة “بدايتي” تأتي بعد نجاح العديد من المبادرات التي أطقتها مجموعة “إي آند”، بما في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *