الثلاثاء , سبتمبر 22 2020
الرئيسية / التكنولوجيا الحياة / دل Vmax لازال صامدا فى ظل تفجيرات مرفأ بيروت

دل Vmax لازال صامدا فى ظل تفجيرات مرفأ بيروت

دل Vmax لازال صامدا فى ظل تفجيرات مرفأ بيروت

فى ظل أزمة تفجيرات مرفأ بيروت تحطمت  العديد من المنازل والسيارات  المحيطة بالمرفأ بل امتدت إلى منتصف مدينة بيروت اللبنانية  ,

وعند حصر التلفيات ظهر  دل Vmax  كما هو موضح بالصورة  صامدا أمام تفجيرات مرفأ بيروت  و يعد الاهتمام بمراكز بيانات العملاء أمرًا بالغ الأهمية للتأكد من استعادة الخدمات. على الرغم من التأثير الهائل للانفجار هذا Vmax في الصورة لا يزال قيد التشغيل!  Iwork4Dell  خدمة العملاء ,

وكانت قد شهدت  لبنان وتحديدا مرفأ بيروت  فى الرابع من أغسطس الحالي  تفجيرا كبيرا سمي بـ بيروتشيما تشبيها بما جرى لمدينة هيروشيما جراء الانفجار النووي،
هو انفجار ضخم حدث على مرحلتين في المستودع رقم 12 في مرفأ بيروت نتجت عنه
سحابة دخانية كبرى تشبه سحابة عيش الغراب النووية الشهيرة ، مما أدّى إلى أضرار
كبيرة في المرفأ وتهشيم الواجهات الزجاجية للمباني والمنازل في معظم أحياء
العاصمة اللبنانية، وقد أفادت الوكالة الوطنية اللبنانية بأن عدد الجرحى كبير ولا
يُحصى، هذا وسجّلت وزارة الصحة اللبنانية، مقتل مايقرب من 200 شخص   وإصابة أكثر من
6000 آخرين، و  أشارت التقارير إلى أن أعداد المفقودين حوالي 21 شخصًا، وأُعلن عن
نزوح أكثر من 300 ألف مواطن لبناني بسبب الدمار الذي لحق بمساكنهم، وقدر محافظ
بيروت الخسائر المادية الناجمة عن الانفجار ما بين 10 إلى 15 مليار دولار أمريكي.

امتدت الأضرار إلى آلاف المنازل على بعد كيلومترات من موقع الانفجار، وكشفت الجهات الأمنية اللبنانية أن سبب الانفجار «مواد شديدة الانفجار» كانت مخزنة في المرفأ منذ أكثر من ست سنوات، وليس كما أشيع في الإعلام عن وجود مفرقعات أو أسلحة.

 

شاهد أيضاً

“مركز الإبداع التكنولوجي”تصمم برنامج لبناء قدرات طلاب الجامعات في الإبداع وريادة الأعمال

“مركز الإبداع التكنولوجي“تصمم برنامج لبناء قدرات طلاب الجامعات في الإبداع وريادة الأعمال     استجابة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *