we

صندوق لاسلكى مبتكر يمكنه مراقبة أنماط التنفس والنوم لمرضى كورونا

تمكن فريق بحثي فى  معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (MIT)،  من ابتكار صندوق لاسلكي يمكنه مراقبة أنماط التنفس والنوم لمرضى كورونا الموجودين في حجر الصحي بالمنزل،وذلك  على غرار جهاز التوجيه اللاسلكي،
حيث اخترع العلماء في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا جهازًا جديدًا يأملون أن يساعد في مراقبة مرضى فيروس كورونا المستجد COVID-19 الذين يتم عزلهم في المنزل.
وقد  تم تطوير النظام، وهو جهاز مثل الصندوق يتشابه في مهام جهاز توجيه الـ WiFi، حيث يسمى إميرالد، ووفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، يمكن للصندوق اللاسلكي  ” إيميرالد ” كما تم تسميته مراقبة تنفس الشخص وكذلك تحركاته وأنماط نومه.
قال الدكتور فاهيا، أستاذ مساعد للطب النفسي في كلية الطب بجامعة هارفارد: “عندما يتوجب على الأطباء التفاعل مباشرة مع المرضى لإجراء الفحوصات أو مراقبة العلامات الحيوية ، فإن كل خطوة على طول الطريق تمثل خطرًا متزايدًا للإصابة”.
وأَضاف فاهيا، “نظرًا لكيفية قيام إميرالد بتوليد بيانات صحية مهمة دون أي اتصال بالمريض، فقد يقلل هذا من خطر إصابة الأطباء والممرضات بالمرض من مرضاهم”.
يستخدم إميرالد إشارات لاسلكية تنتج إشعاعًا أقل 1000 مرة من الهاتف الخلوي النموذجي، وفي حين أن هذه البيانات البيومترية يمكن جمعها من خلال وسائل أخرى، على وجه التحديد مثل التي يمكن ارتداؤها بمعصم شخص ما، إلا أن هذا النظام عن غيره بتواجده دون الحاجة لتذكر ارتداؤه، وكذلك حاجته الأقل إلى الصيانة
تم اختبار الجهاز بالفعل في ضاحية بوسطن في فرامنجهام، وبمساعدة المرضى، قام بنقل بيانات المرضى إلى فريق الباحثين عن بُعد.
كما أن الجهاز يمكنه مساعدة المزيد من المرضى المعرضين لخطورة عالية والذين يحتاجون إلى الرعاية حتى بعد شفائهم.

شاهد أيضاً

مبادرة "بدايتي"

مبادرة “بدايتي” من “إي آند” تسهم في تمكين 130 طالباً في الذكاء الاصطناعي والقيادة

مبادرة “بدايتي” تأتي بعد نجاح العديد من المبادرات التي أطقتها مجموعة “إي آند”، بما في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *