we
عقارماب

عقارماب تضع بصمتها في تعزيز التعاون العقاري بين مصر والسعودية من خلال قمة استثنائية

تستعرض هذه المقالة الأحداث البارزة لقمة عقارماب التي أقيمت في القاهرة، مصر، وشكلت فرصة للتواصل

والشراكات بين قطاعي العقارات في البلدين.

كما اختتمت عقارماب، أول محرك بحث للعقارات في السوق المصري، بنجاح باهر قمة عقارية استثنائية جمعت
نخبة من كبار المستثمرين وقادة قطاع التطوير العقاري من مصر والسعودية في فندق الريتز كارلتون بالقاهرة.

 

عقارماب هي قمة عقارية استثنائية

كما شهدت القمة مشاركة واسعة من كبرى الشركات العقارية الرائدة في البلدين الشقيقين،

حيث حضرت أكثر من ١٢٠٠ شخصية من كبار المستثمرين السعوديين ونخبة من قادة قطاع التطوير العقاري

المصري، مما أتاح فرصًا استثنائية للتواصل وبناء الشراكات وتعزيز التعاون بين البلدين.

 

بحضور أكثر من ١١٥ رئيس مجلس إدارة ورئيس تنفيذي لكبرى شركات القطاع العقاري السعودي والصناديق

العقارية الاستثمارية والشركات العائلية القابضة. وبحضور أكثر من ٣٥٠ رئيس مجلس إدارة كبرى شركات التطوير

العقاري المصرية، وأكثر من ٨٠٠ رئيس مجلس إدارة ورئيس تنفيذي لكبرى شركات التسويق العقاري المصرية.

 

كما تم على هامش القمة تنظيم جولة ميدانية لمجموعة من المشاريع العقارية في القاهرة الجديدة والعاصمة

الإدارية الجديدة، حيث زار الوفد السعودي شركة مدينة مصر، وشركة سوديك، وشركة طلعت مصطفى،

وشركة العاصمة الإدارية الجديدة، كما كانت الزيارة بهدف بحث سبل التعاون والشراكات وتبادل الخبرات.

 

وتعليقًا على هذا الحدث الضخم، قال عماد المسعودي، رئيس ومؤسس عقارماب، أن هذه القمة تأتي إنطلاقاً

من شعار عقارماب “اعرف أكثر..” والذي يعد محور ارتكاز للشركة التي انطلقت في السوق المصري في ٢٠١١

، وتوسعت إلى السوق السعودي في ٢٠٢٣ فهو ليس شعار تسويقي فحسب، وإنما هو فلسفة عمل تقوم

على مبدأ نشر المعرفة وتبادل التجارب والخبرات.

 

كما أضاف “أحياناً يستغرب عملائنا من الدور الممتد الذي تتبناه شركتنا بعيداً عن جوهر عملها القائم على

منصتنا العقارية وشركتنا التسويقية الرائدة. فمن مؤشر عقارماب العقاري، إلى إصدارنا لتقارير توجهات السوق

سنوياً، وإلى تقديمنا لخدمات الاستشارات الاستراتيجية لكبرى شركات التطوير العقاري في مصر والمملكة،

تستمر رحلة اعرف أكثر”

جلسات حوارية تحت المجهر

وخلال القمة، عقدت ثلاث جلسات حوارية، الأولى عن قطاع التسويق العقاري في مصر، والثانية عن قطاع

التطوير العقاري في المملكة العربية السعودية، والثالثة عن قطاع التطوير العقاري في جمهورية مصر العربية.

كما قامت عقارماب بنشر تقريرها السنوي الذي يحلل السوق العقاري المصري خلال القمة العقارية،

كما تم تقديم عرض عن أهم التحليلات في التقرير على الحضور.

 

ومن الجانب السعودي، شاركت نخبة من أكبر الشركات العائلية الاستثمارية والصناديق العقارية الاستثمارية

ومجموعة من أكبر شركات التطوير العقاري مثل الماجدية ريزيدنس، مجموعة الراجحي السعودية، جدوى

للإستثمار، أوج القابضة، ديتيلز، الرمز، عروبة للاستثمار، ازدهار، صندوق التنمية العقارية، العربي المالية، رتال،

العجلان ريفييرا، نواة، سدرة المالية، ليدار، السليمان، الراشد، مكين، مجموعة عبد المحسن الرصيص وأبنائه،

فيصل الراجحي للاستثمار، بن سعيدان، العقارية، شركة المشاريع السكنية للتطوير العقاري، سمو، صميم

العقارية، آي كيو العقارية، ليوان، عبر المملكة العقارية، راوز، مينا، طراز، خوالد، عود المالية، داركو، زري، ضاحية

سمو، سقيفة، ثروات، رامتان، واحات العقارية، أسوار، إنبار، مجموعة جمال أحمد بغلف، سين، مشيد، تكنيك

العقارية، ميان، الجادة الأولى، ألين العقارية، وثيق، فالك، الضويان القابضة، وردة للتنمية العقارية والعديد من

الشركات الأخرى.

شركات عقارية بارزة تشارك في قمة عقارماب

ومن الجانب المصري، شاركت نخبة من أكبر الشركات العقارية مثل سوديك، شركة العاصمة الإدارية الجديدة،

بالم هيلز، مدينة مصر، لافيستا، جلوبال كومباكت، جمعية رجال الأعمال المصريين، كولدويل بانكر مصر، حسن

علام، مصر إيطاليا، تطوير مصر، ريدكون، مجموعة المرشدي، هايد بارك، الضو للتطوير، مجموعة شركات

مرسيليا، ذا لاند ديفيلوبرز، دوجا، إي آر جي، مصر لإدارة الأصول العقارية، جي دي هولدينج، نيو أفينيو، هوم

بيري، ارتكاز، السلدي، بنك مصر، ومجموعة من أكبر الشركات.

 

وفي ختام القمة، أعرب عماد المسعودي، رئيس ومؤسس عقارماب، عن سعادته البالغة بنجاح القمة، مؤكدًا

على التزام عقارماب بدعم التعاون بين مصر والسعودية وتعزيز مكانة مصر كوجهة استثمارية عقارية رائدة.

 

شاهد أيضاً

ذا تشيدي

ذا تشيدي لوستيكا باي مونتينيغرو باقة الأجنحة المميزة

اغتموا فرصة الهروب إلى شواطئ مونتينيغرو الخلّابة مع عرض الأجنحة الخاصة المقدم من فندق ذا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *