we

مدينة المعرفة الطريق إلى مصر الرقمية

تقام مدينة المعرفة  على مساحة 220 فدانًا، بالعاصمة الإدارية الجديدة ,

تنتهي المرحلة الأولى منها العام الحالي، وتشتمل على مجال البحوث والتطبيقات في مجال الذكاء

الاصطناعي، وبحوث الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وإنشاء مركز للتدريب، والتكنولوجيات المساعدة؛

 

لمساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة عبر عدد من التطبيقات التكنولوجية المختلفة، وأكاديمية لمساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة، وتشمل كذلك إنشاء أول جامعة من نوعها في الوطن العربي وأفريقيا

لتكنولوجيا المعلومات، والتي تعد أول جامعة معلوماتية في الوطن العربي.

 

 

أكد الدكتور/ عمرو طلعت وزير الاتصالات خلال جولة تفقدية الثلاثاء لمتابعة أخر ماتم من الانشاءات بالمدينة 
على أن مدينة المعرفة تضم مشروعات واعدة تمثل نقاط مضيئة نحو بناء مصر الرقمية؛
مشيرا الى أن مدينة المعرفة سيتم من خلالها بناء قاعدة عريضة من الخبرات والكفاءات
في كافة مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات؛ موجها الشكر للهيئة الهندسية للقوات المسلحة على المجهود المبذول
ومعدل الانجاز السريع في تنفيذ المشروع الذي يسبق الجدول الزمنى المتفق عليه؛ مشيرا الى أن هناك متابعات بشكل دوري ومكثف
لسير العمل في المشروع وأنه من المهم أن تكون هناك زيارات ميدانية متتالية لضمان إنجازه بشكل لائق وفقا للأهداف المنشودة.

 

 

وأضاف «طلعت»، أن الوزارة تعمل على توفير كل عناصر صناعة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لخدمة الاقتصاد المصري،

وفي النهاية المواطن المصري، موضحًا أنه لا يمكن إتمام المشروعات دون وجود بنية تحتية قوية في الاتصالات والإنترنت.

 

 

قام الدكتور/ عمرو طلعت بتفقد مركز اصدار بطاقات تابع البريد المصري الجديد والذي يعد احدث مركز لاصدار بطاقات الدفع الإلكترونية بجميع أنواعها في مصر؛ وكان في استقباله الأستاذ/ عصام الصغير رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للبريد.

 

ويأتي انشاء المركز لتلبية احتياجات الهيئة القومية للبريد من البطاقات الذكية وكذلك تلبية احتياجات
السوق المحلي والسوق الاقليمي؛ ويتميز المركز بأن طاقته الإنتاجية تصل إلى نحو 60 ألف بطاقة
يوميا بما يعادل أكثر من 20 مليون بطاقة سنويا، كما يتميز بأنه الوحيد فى مصر الذى يحتوى على
نظامين Inline يقوما بتشخيص البطاقة وطباعة خطاب الترحيب وتظريفهما مرة واحدة بدون تدخل أى
عنصر بشرى لضمان سرية البيانات، كما انه من المقرر البدء فى إصدار البطاقات اللاتلامسية (Dual Interface)  لأول مرة للهيئة القومية للبريد فى شهر أبريل القادم.
كما تفقد السيد الوزير أحدث مركز للبريد المصري الذي يعد المركز من أهم المطابع المتخصصة حيث
انه يعتمد على أحدث وأقوى برامج التأمين المستخدمة في المطبوعات ذات القيمة مثل “الطوابع
والشيكات، بالإضافة الي أحدث منظومة برمجيات للتحكم الكامل بإدارة المطابع والتى تشمل التحكم
فى عمليات التصميم المؤمن ومراحل الانتاج والتحكم وجودة الالوان وحتى المراحل النهائية للمنتج
وأوضح الوزير، أن سرعة الإنترنت في مصر بلغت 5.7 ميجا بايت في الثانية خلال 2018، حيث كانت تحتل مصر المركز الـ40 على مستوى أفريقيا، من بين 44 دولة، إلى أن تم الاستثمار في مجال البنية التحتية للإنترنت، بمبلغ مليار و600 مليون دولار، بما يعادل 30 مليار جنيه، لتحتل مصر المركز السادس في ديسمبر 2019، وتصبح السرعة 26.5 ميجابايت في الثانية

شاهد أيضاً

5G-A Pioneers Program

هواوي تعلن عن إطلاق عالمي لبرنامج رواد الجيل الخامس المتقدم في مؤتمر شنغهاي 2024

أصبح الجيل الخامس الأسرع تطورًا في عالم تكنولوجيا الاتصالات المحمولة على الإطلاق حيث حقق جميع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *