الرئيسية / CAIRO ICT / هدى منصور العضو المنتدب لدى شركة إس إيه بي في مصر : التحول الرقمي الذي تقوده الحكومة المصرية يعزز من نمو وتنوع الاقتصاد
Businesswomen-SAP Egypt

هدى منصور العضو المنتدب لدى شركة إس إيه بي في مصر : التحول الرقمي الذي تقوده الحكومة المصرية يعزز من نمو وتنوع الاقتصاد

ما الجديد الذي تقدمه إس إيه بي في معرض كايرو اي سي تي 2019؟
نشارك في معرض القاهرة الدولى للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات تحت شعار مصر الرقمية حيث نعرض حلول مبتكرة في تجربة العملاء الرقمية التي تهدف إلى تمكين منشآت الأعمال الذكية والمدن الذكية في مصر وإحداث نقلة تحولية في الاقتصاد والمجتمع والبيئة.
ويتمحور شعار مصر الرقمية حول رحلة التجربة الرقمية التي تكشف أحدث الابتكارات في مجالات الرعاية الصحية والزراعة والنقل إلى جانب تمكين ذوي الهمم من خلال التكنولوجيا. وتولي إس إيه بي تركيزها على أكثر من 25 قطاع اقتصادي رئيسي، وقد انتهزنا الفرصة لاستعراض الكثير منها خلال مشاركتنا في معرض القاهرة الدولى للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

ما الجديد في خطة اس ايه بي للاستثمار في مصر؟
تشهد خطتنا الاستثمارية طويلة المدى في مصر نجاحات قوية، حيث نعمل على ترسيخ شراكتنا مع القطاع العام والخاص والأكاديمي لدفع عملية التحول الرقمي وتبادل أفضل الممارسات لتعزيز عمل القطاعات الاقتصادية الرئيسية ودعم القوة العاملة المستقبلية في مصر. كما إننا نقوم بالاستثمار في الناس ونمتلك كفاءة وخطط متينة لبناء السوق المصري.

هل تعطينا نبذة عن استراتيجية الشركة في مصر؟
نرى بوجود إمكانيات كبيرة من خلال قيام كل قطاع رئيسي في مصر بالتحول رقميًا إلى منشآت أعمال ذكية تستطيع استقراء وتفهم تجارب العملاء واتخاذ أفعال بموجبها. وبالنسبة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، تنشط إس إيه بي في قطاعات رئيسية هي النفط والغاز والمرافق والقطاع العام والتجزئة وسفر الركاب والترفيه والعقارات والرعاية الصحية، والمصارف.
كما تعمل إس إيه بي على تبادل أفضل الممارسات العالمية المعمول بها ضمن أكثر من 25 قطاع اقتصادي رئيسي بغية دعم رؤية مصر 2030 في التحول الرقمي في أنحاء البلاد، سيما من خلال برنامجنا مدن المستقبل الرامي لدعم المدن الذكية في مصر.
فمصر تمتلك الرؤية ولديها طواقم من المدراء التنفيذيين الطموحين والساعين للابتكار، فضلاً عن فئة الشباب من ذوي التعليم العالي التواقين لتولي وظائف المستقبل الرقمية. وفقًا لذلك، نتعاون مع الحكومة أيضًا في استطلاع المزيد من التكنولوجيات الابتكارية مثل الذكاء الاصطناعي.

وبالنسبة لحلولكم المتطورة، ما الذي تقدمه الشركة للسوق المصري؟
يجري في مصر عدد كبير من معاملات التجارة الإلكترونية على المستوى العالمي، الأمر الذي ركزنا عليه في إحدى قمم التجارة الإلكترونية المنعقدة مؤخرًا. وتشمل حلول التجارة الإلكترونية التي تقدمها إس إيه بي منصة التجارة السحابية، وطقم الأعمال في الزمن الحقيقي إس فور هانا ، وطقم تجربة العملاء سي فور هانا ، ومنصة هانا العاملة في الذاكرة، وحلول مجموعة شبكات الأعمال التي تشمل نظام أريبا للمشتريات ونظام كونكر لإدارة المصروفات، ونظام فيلد جلاس لإدارة الموردين الخارجيين. يضاف إلى ذلك، حل إس إيه بي لإدارة الإيرادات والفواتير والذي يعتبر متفوقًا في مجال الفوترة. كما تقدم الشركة حضورها العالمي في قطاع الخدمات المالية عبر العديد من البنوك، مثل بنك الإمارات دبي الوطني والكثير من البنوك المركزية.

هل تحديثنا عن بعض اهم المشاريع التي تقوم بها الشركة في مصر؟
تعمل إس إيه بي عن كثب مع الحكومة المصرية على دعم أهداف رؤية مصر 2030 في التحول الرقمي في سائر أنحاء البلاد. ونحن نثق في رؤية الحكومة الحالية التي تتخذ إجراءات جادة حيال التحول الرقمي والإصلاح تقودها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وبالتعاون مع كافة الوزارات.
من أبرز مشاريعنا هو دعم وزارة المالية لأجل ميكنة ورقمنة تحصيل الضرائب. حيث أنه بفضل منصة ضرائب رقمية تعمل في الزمن الحقيقي، تستطيع الوزارة الحصول على رؤية شاملة عن الضرائب وتحسين التكاليف ورفع الكفاءة وتقليص الوقت الذي يمضيه الناس والمؤسسات في تقديم الإقرارات الضريبية.

هل تحدثينا عن بعض أهم الفوائد التي تعود على الحكومة والمواطنين نتيجة للتحول الرقمي؟
إن التحول الرقمي الذي تقوده الحكومة المصرية يجعل الخدمات الحكومية أكثر سهولة في الاستخدام ويرفع من كفاءتها وجدواها من ناحية التكلفة، مما يعزز من نمو وتنوع الاقتصاد ويخلق فرص عمل للشباب والمشاريع الناشئة ورواد الأعمال.
إن إحداث تحول نوعي في تجربة المواطنين هو أمر أساسي ويصنف كأولوية في عالم الأعمال من قبل 96 بالمئة من المؤسسات في المنطقة.

التحول الرقمي ليس حلاً يطبق لمرة واحدة. إذ تتطلب عملية التحول الرقمي الجارية في مصر متابعة وتفكر دائمين بالمعايير النموذجية ومؤشرات الأداء الرئيسية، إضافة إلى الالتزام بالابتكار المتواصل. فالتحول الرقمي في مصر ينعكس على القدرة التنافسية الشاملة للبلاد. كما أن من المتعارف عليه أن التحول الرقمي يزيد من معدلات الشفافية، الأمر الذي يخفض من مستويات الفساد المؤسسي والبيروقراطية.
وماذا عن تعاونكم مع المؤسسات التعليمية في مصر؟
قام معهد إس إيه بي للتدريب والتطوير من خلال برنامج المحترفين الشباب بتخريج ما يزيد عن 220 من الطلبة الجامعيين حديثي التخرج وحصلوا على شهادة استشاري مشارك معتمد من إس إيه بي ، وشمل ذلك مؤخرًا تنظيم مناسبة مع معهد تكنولوجيا المعلومات في مصر. ونحن فخورون جدًا لرؤية 99 بالمئة من هؤلاء الخريجين قد تم توظيفهم في منظومة العمل التابعة لشركة إس إيه بي .
كما تشهد إس إيه بي في مصر نجاحات كبيرة لمبادراتها مثل برنامج التعليم ثنائي الدراسة ، ومبادرة وينوفيت الرامية لتعزيز الابتكار في عالم الأعمال، وبرنامج الجيل التالي نكست-جين لمجتمعات الابتكار الهادف.

ما حجم انفاق إس إيه بي على الأبحاث والتطوير سنوياً؟
في العام 2018 قامت اس ايه بي بإنفاق 3,6 مليار يورو على الأبحاث والتطوير، أي ما يعادل 14,7 % من إيرادات الشركة سنوياً، وهي من أعلى النسب التي تخصصها الشركات العالمية في هذا المجال. ويعمل في مجال الأبحاث والتطوير 27,315 موظف أي ما يعادل 27% من الطاقة البشرية في الشركة.

ماذا عن المسئولية الاجتماعية للشركة؟

قامت إس إيه بي مؤخراً بالتعاون مع مؤسسة إنجاز مصر بإطلاق برنامج المهارات الرقمية اليوم والذي تشارك فيه فرق من طلاب الجامعات مع شركات متطوعة لدى إس إيه بي لأجل وضع حلول ريادية تعالج القضايا المختلفة في عالم الأعمال. وقد وصل البرنامج إلى أكثر من 800 طالب جامعي في 22 محافظة، ويهدف إلى الوصول إلى 1000 طالب بحلول نهاية عام 2019.

شاهد أيضاً

بنية

بنية تتعاون مع الهيئة العربية للتصنيع لإنشاء مصنع بنية لكابلات الألياف الضوئية

فى خطوة جديدة من شركة بنية القابضة لغزوها الأسواق الخارجية وللتأكيد على ريادتها فى توطين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *