we

STC تعلن تفاصيل اتفاقها مع فودافون مصر … تعرف عليها

أكدت STC السعودية أنه بعد انتهاء STC من إجراءات الفحص النافي للجهالة لفودافون مصر، فإن أي اتفاق ملزم فيما يتعلق بهذه الصفقة سيخضع للحصول على الموافقات اللازمة من مجلسي إدارة STC وفودافون بالإضافة الى الحصول على موافقات الجهات التنظيمية ذات الصلة.

أعلنت STC عن توقيع مذكرة تفاهم مع مجموعة  فودافون” بخصوص استحواذstc المحتمل على حصة فودافون البالغة 55% في شركة “فودافون مصر”.

حيث اتفق الطرفان (STC ومجموعة “فودافون”) على تقييم نقدي إجمالى لشركة فودافون مصر بمبلغ 4.35 مليار دولار بما يعادل 16.312 مليار ريال سعودى، اتفقت STC مع شركة فودافون العالمية، على شراء حصتها البالغة 55% فى شركة فودافون مصر، مقابل 2.392 مليار دولار تعادل 8.970 مليار ريال سعودى، وسيتم تحديد مبلغ الاستحواذ النهائي عند توقيع الاتفاقيات النهائية الملزمة.
وفي حال اكتمال الصفقة، يعتزم الطرفان إبرام اتفاقية شراكة سوق تُجيز استخدام علامة “فودافون” التجارية، وغيرها من خدمات “فودافون” الأخرى.
وبهذه المناسبة، قال ناصر الناصر، الرئيس التنفيذي لمجموعة STC: “تتماشى عملية الاستحواذ المحتملة التي تعتمد على نتائج إجراء الفحص النافي للجهالة، مع استراتيجيتنا الطموحة للنمو للحفاظ على موقعنا الريادي ليس فقط في المملكة العربية السعودية ولكن في المنطقة، خاصة وأن شركة فودافون مصر تتمتع بمكانة رائدة في سوق الاتصالات المصري والتي نتطلع للمساهمة باستمرار نجاحها فيه”.

من جانبه قال نِك ريد، الرئيس التنفيذي لمجموعة “فودافون”: “نحن فخورون جداً بشركة “فودافون مصر “التي أثبتت أنها الشركة الرائدة فيه ، وأنا على ثقة بأنها ستواصل نجاحها وازدهارها في ظل مجموعة STC ، وهذه الصفقة المحتملة تدعم جهودنا للتركيز على التواجد الجغرافي لمجموعتنا في منطقتين جغرافيتين هما أوروبا وأفريقيا جنوب الصحراء الكبرى

كما أنها ستسهم في خفض صافي الديون المترتبة علينا و تحفيز القيمة لمساهمينا. نتطلع إلى تعزيز أواصر التعاون مع ” فودافون مصر” عبر إبرام اتفاقية شراكة سوق جديدة ، والاستفادة من عمليات الخدمات المشتركة التي توفرها المجموعة في مصر والمعروفة باسم VOIS (حلول فودافون الذكية). “

شاهد أيضاً

إي آند مصر

“إي آند مصر”: تحول استراتيجي نحو مجموعة تكنولوجية متكاملة

أعلنت شركة اتصالات من e& في مصر تغيير علامتها التجارية إلى “إي آند مصر” (e& …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *