we

الرئيس التنفيذي لشركة Smart Africa ” سمارت أفريقيا  سعيد بتواجدى مع أسامة كمال

 

 

قال لاسينا كوني المدير العام / الرئيس التنفيذي لشركة Smart Africa ” سمارت أفريقيا  عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي تويتر 

لقد استمتعت بمقابلة ممتعة للغاية مع الاعلامى أسامة كمال  ossamakamal على التلفزيون المصري حيث ناقشنا  يكيف يمكن لأفريقيا أن تهزم  فيروس كورونا COVID19 وما يخبئه المستقبل في عالم ما بعد COVID-19. ناقشنا أيضا RealSmartAfrica التدخلات الخاصة.

وكان الاعلامى أسامة كمال قد التقى  من خلال برنامجه مع أسامة كمال والمذاع عبر اليويتوب  كل خميس وجمعة 

وقال أسامة كمال أن أعداد  الاصابة فى أفريقيا  من الممكن أن يقفز من الالافات الى 10 مليون شخص خلال فترة من 3 الى 6 أشهر  طبقا لنموذج احصائي  قدمته منظمة الصحة العالمية  الا أن كمال قال أن هذه الاحصاءات قد تختلف فى ظل احصاءات سابقىة عن الايبولا  والناس غيروا سلوكياتهم 

وانتشار كوفيد فى أفريقيا تعداده أكبر  وهو بالتالى أقل عرضة للاصابة  ويعتبر عدد قليل بالنسبة لمناطق عالمية أخرى 

أفريقيا سجلت اصابة ب17 الف اصابة كوفيد 19 و900 وفاة وأن أفريقيا  خارج التوقعات العالمية وتواجه أزمة كورونا أفضل من أوروبا والغرب.. خلاصة تجربة شركات التكنولوجيا المصرية أفضل

الصين تعاملت مع الفيروس من خلال تكنولوجيا المعلومات  

وقال كونى  الحلول الرقمية التى من الممكن الحكومات تقدمها لأفريقيا  لمقابلة هذا الفيروس  أفريقيا ليست متأخرة كما يعتقد العالم , 

وأفريقيا معظم الدول المتقدمة يستعملون الأبلكيشن  مع ان أفريقيا تستخدم السمارت فون ولدينا حلول لغير السمارت فون ,

وقال كوني منطمة الصحة كل حديثها  احتمالات  وأعدادنا قليلة فى الاصابات والوفيات بالوباء والدول الأفريقية استعدت قبل الدول الأوروبية مثل مصر والمغرب ودول شرق أفريقيا  فكما شاهدنا أسبانيا وفرنسا وايطاليا  لم تكن على قدر الالتزام ,

وفى اعتقادى أن افريقيا لن تكون مثل هذه التوقعات فى الوباء كما اعتقدوا

ومبادرة  سمارت أفريقيا  ” أفريقان يونيون ” 4 شركات فيها مبادرة الديون الأفريقية , بسبب تأثرها بالمشاكل الاقتصادية فى ظل الأزمة الاقتصادية  ,

شاهد أيضاً

عملات الميم

مؤسسات كبرى تزيد استثماراتها في عملات الميم بنسبة 226٪ وفقًا لتقرير Bybit

أبرز النتائج التي توصل إليها التقرير هي الزيادة الكبيرة فيما تملكه المؤسسات من عملات الميم. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *