we
المصرية للتكرير

رئيس المصرية للتكرير يؤكد تقديم خطة تنموية شاملة لدعم الشباب ومنحهم المقومات اللازمة لرسم مستقبلهم

قال الدكتور محمد سعد، رئيس الشركة المصرية للتكرير: ” نعمل على تعزيز أثرنا الايجابي في محافظة القليوبية

وتقديم خطة تنموية شاملة لدعم الشباب ومنحهم المقومات اللازمة لرسم مستقبلهم وخلق جيل مبتكر ذو

رؤية وفِكر لقيادة القطاعات الاقتصادية وريادة الأعمال والتقدم التكنولوجي.”

 

وأضاف: ” وفي هذا السياق، تهدف جهودنا لإشراك المجتمع المحلي إلى تعزيز التنمية الاجتماعية والبشرية

من خلال أربعة برامج رئيسية، بهدف طويل الأجل يتمثل في إحداث آثار دائمة على المجتمع ككل.

 

بجانب برنامج “مستقبلي”، نجحنا من خلال برنامج “مشروعي – تمكين”، في تأهيل 1589 فتاة و1179

شاب لسوق العمل في عدد من الصناعات والحرف، ومن خلال برنامج “ريادة” طورنا 5 مراكز شباب

وعملنا على بناء قدرات 150 شاباً وإكسابهم مهارات العمل التطوعي لتنميه المجتمع،

كما حرصنا من خلال برنامج “تكافل” على دعم ذوي الاحتياجات الخاصة والأيتام والمسنين.

 

كما أضاف: “إيمانا منا بالمسؤلية المجتمعية، نحن نعمل بالتعاون مع شركائنا ومجتمعاتنا لضمان أن تكون برامج

التنمية المجتمعية شاملة وميسرة، لإيجاد فرص أفضل للحصول على التعليم والخبرة والمهارات

وفرص العمل والرعاية الصحية بطريقة ملموسة.

 

 جاء ذلك باحتفال الشركة المصرية للتكرير – إحدى الشركات التابعة للقلعة في مجال الطاقة – بمعمل تكرير مسطرد،

بتخريج الدفعة السابعة من مستفيدي برنامج مستقبلي، والحاصلين على البرامج التدريبية والمنح الدراسية المقدمة ضمن البرنامج.

يستهدف برنامج مستقبلي تحقيق أثر إيجابي ملموس من خلال تنمية وتطوير عناصر منظومة التعليم المكونة من

المعلم والطالب، والاهتمام بالاستثمار في تعزيز إمكاناتهم العلمية والعملية، باعتبار هذه المنظومة دائرة متكاملة

تؤثر وتتأثر في بعضها البعض وتنعكس آثارها على مستقبل الأمة.

 

 

 

شهدت الاحتفالية التي عُقدت بمقر الشركة في مسطرد حضور محافظ القليوبية، عبد الحميد الهجان، والرؤساء

التنفيذيين لشركتي القلعة والمصرية للتكرير، وعدد من المنظمات غير الحكومية، وممثلين عن الجامعات

الحكومية والخاصة والهيئات التعليمية، فضلًا عن ممثلي وزارات التربية والتعليم والبترول والتضامن الاجتماعي،

وممثلي مجتمع الأعمال ومنظمات المجتمع المدني وممثلي شركاء نجاح المشروع ومبادراته.

 

 

 

وأثناء الاحتفالية تم استعراض إنجازات برنامج مستقبلي منذ إطلاقه، والجهود الحثيثة التي بذلتها القلعة والشركة

المصرية للتكرير في سبيل النهوض بالمجتمع والارتقاء بالتعليم من خلال المبادرات والبرامج التي تنفذها والتي

تسهم في تحقيق التنمية المستدامة، كما تم تسليط الضوء على النماذج المشرفة من خريجي البرنامج الذين تمكنوا

من ترك بصمة قوية كلً في مجاله على رأسهم؛ اسماء محمود التي تخرجت من كلية الهندسة بجامعة عين

شمس وعينت معيدة بالجامعة، بيتر عماد المتخرج من الاكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري

كلية ادارة الاعمال والذي عين معيدا بالاكاديمية، ودعاء صلاح المتخرجة من الاكاديمية العربية للعلوم

والتكنولوجيا والنقل البحري كلية ادارة الاعمال التي عملت

 

 

 

بإحدى الشركات الدولية، وسمر سعيد التي تخرجت من كلية الهندسة بجامعة عين شمس وعينت معيدة

بالجامعة، وكيرلس ميلاد المتخرج من كلية الالسن

بجامعة عين شمس قسم اللغة الصينية والحاصل على فرصة لاستكمال دراسته بالصين.

 

 

 

خلال 2023، بلغ عدد المستفيدين من برنامج مستقبلي للطلبة والمعلمين 479 حيث دعم برنامج مستقبلي للطلبة

152 طالبًا وطالبة، بينما حصل 6 طلاب على منح للدراسات العليا بجامعات دولية، كما حصل 106 طالب

على منح تدريب فني بمعهد السالزيان “دون بوسكو”. وفيما يخص برنامج “مستقبلي” للمعلمين

بلغ عدد المستفيدين من البرنامج 215 معلم ومعلمة.

 

محافظ القليوبية

 

أثنى السيد معالي الوزير محافظ القليوبية، اللواء عبد الحميد الهجان، على تكامل الجهود بين المحافظة

والشركة المصرية للتكرير لتطوير المحافظة وتحديداً منطقة مسطرد،

وقال: “شهدنا تطوراً ملحوظاً في مستوى الخدمات التعليمية والاجتماعية بالتوازي مع ما تنفذه المصرية

للتكرير من أعمال تطوير ومشاركة في جعل التنمية واقعاً ملموساً على أيدي شباب وشابات المحافظة الذين

استفادوا من البرامج التنموية والتعليمية المقدمة من الشركة حتى أصبحوا مثالاً مشرفاً يُقتدى به.”

 

 

 

من جانبه أكد الدكتور أحمد هيكل، مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة القلعة، عن فخره بإنجازات الشركة

المصرية للتكرير، والنجاح الذي حققه برنامج مستقبلي على مدار سبعة سنوات، قائلاً: ” نؤمن بأهمية تكامل دورنا

مع الدولة للمساهمة في بناء المجتمعات، ونحرص على الاستثمار في رأس المال البشري، وتعزيز قدرات الشباب

المصري الواعد بكافة فئاته وبدون أي تمييز لكونهم المحرك الرئيسي لتحقيق تنمية اقتصادية واجتماعية مستدامة.

وأضاف “نجحت الشركة المصرية للتكرير في تقديم نموذجاً متكاملاً ومؤثراً في المجتمع،

وهو ما يتماشى مع التوجه الدائم للقلعة نحو تحقيق التنمية بكافة أبعادها.”

 

وأشار هيكل إلى حرص القلعة والشركات التابعة على تصميم برامج ومبادرات بناءة وهادفة تسهم في تحقيق

التنمية المستدامة وتتماشى مع رؤية مصر 2030 حيث استثمرت شركة القلعة 60 مليون دولار فى برامج التنمية

المجتمعية منذ تأسيسها.

 

وأشاد بمجهودات الشركة المصرية للتكرير ومساهماتها في سد مختلف احتياجات المجتمعات المحلية،

 

من خلال مجموعة متنوعة من البرامج التي تقدمها، إلى جانب توفير المصرية للتكرير آلاف فرص العمل في مشروعاتها.

 

إشادات

 

كما أشادت علياء هيكل، الرئيس التنفيذي للشئون المالية للشركة المصرية للتكرير بجهود الشركة المستمرة في

مبادراتها المجتمعة، قائلة: ” منذ تأسيس الشركة، التزمنا بإحداث تأثير إيجابي للمجتمعات المحلية،

وكانت هذه المشاركة المجتمعية جزءا رئيسيا من ذلك.

 

ونحن في الشركة المصرية للتكرير نتعاون مع منظمات التنمية المحلية لمساعدتنا على تقديم مساهمات في

مختلف احتياجات المجتمعات المحلية وتقديمها بنتائج فعالة تفيد المجتمع وتلبي إحتياجاته وتعزيز تنميتها المجتمعية.

و أضافت: “وتمكننا هذه الشراكات من القيام باستثمارات كبيرة في برامج التنمية،

التي تعتبر أساسية لتعزيز التنمية الاقتصادية المحلية”

 

 

 

وأكد هاني إسماعيل، مدير مكتب التنمية المجتمعية بالشركة المصرية للتكرير، على حرص الشركة على بحث

احتياجات المجتمعات المحيطة بأعمالها، قائلاً: ” صممنا نموذج متكامل لتطوير المنظومة التعليمية ونحتفل للعام

السابع على التوالي بتقديم 479 منجه للشباب الواعد من ابناء المحافظة لتطوير التعليم بمحافظة القليوبية قائمة

على الأثر والتأثير، حيث حرصنا على إحداث تأثير فعلي في مستوى المدرسين والطلبة والخريجين،

من خلال توفير البرامج والمنح الدراسية التي تتناسب مع تطلعات كل منهم وتدعم مسيرتهم العلمية والمهنية،

وذلك لخلق جيل مبتكر ذو رؤية وفِكر يمكنه ترك أثر إيجابي في مختلف المجالات وبالتالي المجتمع ككل.”

 

 

 

وأشادت غادة حمودة، رئيس قطاع الاستدامة بشركة القلعة، بالإنجازات الملموسة التي أحرزتها الشركة المصرية

للتكرير التي تجسد الدور المسئول للقلعة من خلال برامجها التنموية

التي تتماشى مع أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة ورؤية مصر 2030 تركيزا على التمكين الاقتصادي

 

 

 

دمج ذوي الاحتياجات

 

للشباب والمرأة ودمج ذوي الاحتياجات الخاصة وتكافؤ الفرص. وأوضحت أن القلعة تضع محور التنمية

الاقتصادية والمجتمعية في مقدمة أولوياتها وتهتم اهتماماً كبيراً

برفع المستوى العلمي والاجتماعي للأفراد باعتبارهم الخطوة الأولى نحو التقدم.

 

وقالت “فخورين بإنجازات الحاصلين على المنح ومساهمتهم في تحقيق غدا أفضل، حيث إن الفرص التي

تقدمها المصرية للتكرير من خلال برنامج مستقبلي فرصاً متكافئة وعادلة تمنح الشباب والفتيات وذوي الاحتياجات

الخاصة الحق في الحصول على جودة عالية من الخدمات التعليمية

التي تفتح لهم المجال لخوض سوق العمل واكتساب الخبرات والمهارات التي تضمن لهم حياة أفضل.”

 

 

 

وأوضحت أن القلعة وشركاتها التابعة تتبنى فكرة الاستثمار في العنصر البشري وتشجع التمكين الاقتصادي للمرأة والشباب،

كما ترحب بالتعاون مع كافة المؤسسات والهيئات التي تمكنها من تحقيق رؤيتها وتعزز مساهماتها المجتمعية،

معربة عن اعتزازها بأن حوالي 50% من المستفيدين من برامج التنمية المجتمعية لشركة القلعة وشركاتها التابعة

تمثلها المرأة مما يعكس تفعيل الشركة لمبدأ تكافؤ الفرص والتواجد القوي للمرأة

في مختلف المجالات وزيادة الوعي بدورها في المجتمع.

 

 

 

نجحت الشركة المصرية للتكرير حتى الآن في تلبية العديد من أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة الـ 17،

ومن بينها الهدف الرابع الخاص (بتحسين جودة التعليم)، والهدف الخامس الخاص (بالمساواة بين الجنسين،

والهدف الثامن الذي يهدف إلى (توفير العمل اللائق والنمو الاقتصادي)،

وأما التاسع الخاص (بالصناعة والابتكار والبنية الأساسية)،

وأما الهدف العاشر الخاص (بالحد من أوجه عدم المساواة)، والهادف الثاني عشر الذي يركز على (الإنتاج والاستهلاك المسئولان)،

والهدف السابع عشر الخاص (بعقد الشراكات لتحقيق الأهداف).

 

 المصرية للتكرير

 

جدير بالذكر أن الشركة المصرية للتكرير تواصل دورها البارز في تحقيق التنمية المجتمعية على كافة الأصعدة،

حيث تتطلع إلى إحداث تغيير إيجابي ملموس في المناطق المحيطة بعملياتها، وهي الخصوص وشرق شبرا

الخيمة والمطرية، كما تقوم الشركة بتعزيز التواصل مع أبرز شخصيات المجتمع المحلي بهدف رفع الوعي

بمبادرات الشركة وضمان التوظيف الأمثل للموارد وفقًا للأهداف الموضوعة،

سعيًا لخدمة مصالح مختلف الأطراف المعنية.

 

المصرية للتكرير

شاهد أيضاً

الفنادق

“لايك ديجيتال” وشركاؤها يستكشفون دمج التكنولوجيا واللمسة البشرية في صناعة الفنادق

في عام 2024، أصبح المسافرون يتوقون إلى تجارب سلسة. يتضمن ذلك خدمات بدون تلامس، وتسجيل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *