الرئيسية / إنترنت / محمد الحارثي يكتب مابعد ” كورونا المستجد ” فرصة جديدة للإعلام الرقمي ورواد الاعمال

محمد الحارثي يكتب مابعد ” كورونا المستجد ” فرصة جديدة للإعلام الرقمي ورواد الاعمال

 

في ظل ما نعيشه الأن من أجواء الترقب والخوف من المستقبل وتحديداً في ظل انتشار (كوروناالمستجد)
البعض يجدها فرصة ومنحة إلهية لنتوقف قليلا لنعيد الحسابات ونفكر في إعادة ترتيب قائمة الأولويات
وكذلك الفرص التي ستتاح بعد انتهاء الأزمة وكيف نكون جاهزين مستعدين لتلك المرحلة.
هذا هو الجانب المشرق دائما والفرص تكمن في تحويل التهديدات الي فرص ودروس مستفادة.
خلال تلك الازمة نجد الكثير من الفرص فيما يخص المحتوي الرقميDigitalContent والإنتاج الرقمي Online production ففي الفترات الأخيرة رصد العالم تسارع وتكالب غير مسبوق على المنصات الرقمية وأيضا الاستخدام بشكل لحظي على خدمات البث المباشر Live broadcast
كذلك الاعتماد على الاخبار من المصادر الرسمية لمنصات الاعلام الرقمي.
وتقلصت مساحة المشاهدة عبر الفضائيات حيث ان المستخدم اختلفت اهتماماته فبدلا من ان يمكث طويلا لمشاهدة برنامج كاملا أصبح يستقطع فقط الجزء الخاص باهتماماته من خلال محركات البحث
او المنصات المختلفة مثل مواقع التواصل الاجتماعي خصوصاً (فيسبوك–يوتيوب)
المستخدم حالياً لن يضطر لان يمكث امام شاشة التلفاز ليبحث عما يهمه هو الان يستطيع الوصول
للمحتوي الرقمي في التوقيتات المتاحة ووفقاً للتصنيفات التي تهمه فقط.
 
وتظهر الاحصائيات تعاظم حجم الاستخدام وزياد
المؤشرات الخاصة OTT وتعنيover-the-top (OTT) media service وهي استخدام الخدمات
الإعلامية والتليفزيونية المقدمة مباشرة علي شبكة الانترنت المجانية منها او بنظام الاشتراك
المدفوع مسبقاً.

وهذه الأرقام تكشف لنا الفرص المتاحة للجميع من حيث الإنتاج الإعلاني المقدم لفئات المستخدمين

علي الانترنت والمنصات الرقمية وكذلك حجم الاستثمارات التي ستوجه نحو المحتوي الرقمي وكذلك

تكلفة الإنتاج ستتغير لأنها ستعتمد علي تقديم المحتوي للمشاهدين وفقا لمعدلات الاستخدام اليومية

موزعة حسب نوع المنصات الرقمية والتي ستثبت قدرتها علي تلبية احتياجات المشاهدين

 

وبذلك سيجد لرواد الاعمال وأيضا المطورين من الشباب المصري الذي يمتلك من القدرات علي تقديم

حلول دائما تشارك في حل مشكلات المجتمع.

هي فرصة للاستفادة من تطوير والارتقاء بسعة استخدام الانترنت وأيضا نجاح تجربة العمل من المنزل

( قطاع الاعمال تجديداً وأيضا بعض القطاعات الحكومية ) وظهور الحاجه الي كثير من التطبيقات

الخاصة بالبث الرقمي وكذلك تبادل البيانات واجراء المؤتمرات التفاعلية عبر أنظمة رقمية وأيضا

الاستفادة من التطبيقات المفتوحة المصدر Open Source technologies  للاستفادة منها وتقديمها

لكل المستفيدين منها لان بعد مرور تلك المحنة بسلام ستكون هناك موجة من الاحتياجات لكي

تستمر الاعمال وفقا للدرس المستفاد وهو يجب ان تكون جاهزاً دائما للعمل من أي وقت وفي أي

الانترنت , قطاع الأعمال مكان.

 

دائماً تذكر الأزمة هي بداية جديدة لمرحلة أفضل

 

 

 

بقلم :

محمد الحارثي

استشاري الاعلام والتسوق الرقمي.

cairo ict

شاهد أيضاً

حملة تبرعات ” تيك توك” بالتعاون مع اليونسيف تتخطى ال 200 ألف دولار

استطاعت منصة تيك توك؛  الرائدة عالمياً لمقاطع الفيديو القصيرة عبر الجوّال، بحشد جهود مجتمعها في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *